الدفاع النيابية: أمريكا لا تستطيع منع الحشد الشعبي من المشاركة بعمليات التحرير

10553798_556539927825256_5009263163027991287_o

عدّت لجنة الامن والدفاع النيابية، طلب الولايات المتحدة من حلف الناتو المشاركة في العمليات العسكرية المفترضة ضد عناصر داعش الوهابية في العراق جزءاً من المسلسل التآمري الذي تقوده امريكا وحلفاؤها ضد الشعب العراقي ووحدة اراضيه. عضو اللجنة حسن سالم قال: امريكا مازالت تحوك المؤامرات الواحدة تلو الاخرى من أجل ايجاد موطئ قدم لها في الاراضي العراقية وما تواجد داعش إلا وسيلة لتحقيق هذا الهدف تحت ذريعة مقاتلته والحد من خطورته ، مشددا على ضرورة افشال هذا المخطط وكشف الداعمين له والمطالبين بإدخال قوات برية اجنبية بحجة محاربة الارهاب والقضاء عليه. وأضاف: الامريكيون يدركون بأن قوات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الاسلامية هم اكثر الرافضين لتواجد قوات اجنبية على الاراضي العراقية لذلك عملت الولايات المتحدة مع عملائها في الخارج والداخل من اجل ابعاد الحشد الشعبي وبقية الفصائل الاسلامية من اية معركة مقبلة ، مبينا ان الادارة الامريكية لا تستطيع ان تمنع القوات العراقية من المشاركة بعمليات التحرير ومنها على وجه الخصوص معركة الموصل. وكان وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر قال في مؤتمر صحفي عقده في بروكسل: “اتفقنا على إيفاد قوات من حلف الناتو إلى العراق للمساعدة في محاربة داعش”، مشددا على ضرورة الإسراع في استعادة السيطرة على الرقة والموصل من ايدي الجماعات الارهابية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.