داعش ينسحب من غربي الموصل والحويجة.. والرعب يسيطر على عناصره بعد هروب العديد منهم

ghjh

أفاد سكان محليون، امس الاثنين، بأن داعش الاجرامي انسحب بشكل كامل من ناحيتي المحلبية وحميدات غربي مدينة الموصل. وقال شهود عيان إن “تنظيم داعش الاجرامي انسحب، الليلة الماضية، من ناحيتي المحلبية وحميدات غربي الموصل بشكل كامل، حيث باتت الناحيتان مفرغتين بشكل كامل من أي وجود لعناصر التنظيم الاجرامي”. واضاف الشهود أن “عناصر داعش المحليين سحبوا حتى عوائلهم معهم، خوفاً عليهم من انتقام اهالي الضحايا الذين سقطوا على يد التنظيم الاجرامي منهم”. وبين الشهود أن “الانسحاب يبدو أنه جاء بعد تصاعد استهداف التنظيم وعناصره في تينك المنطقتين، بفعل المقاومة الكبيرة التي يبديها ابناء تلك المناطق ضد التنظيم من جانب، وبدء التحشيدات العسكرية على أطراف الموصل من جانب آخر”. كما كشف مصدر محلي في كركوك، امس الاثنين، عن أن عصابات داعش الاجرامي نقل عوائل قيادات التنظيم الموجودة في الحويجة الى محافظة نينوى، عازياً السبب الى الخشية من العمليات العسكرية الجارية لتحرير منطقة جنوب غربي المحافظة. وقال المصدر في تصريح إن “تنظيم داعش قام ، بنقل عشرات العوائل التابعة لقادته في قضاء الحويجة الى محافظة نينوى، وذلك خشية العمليات العسكرية الجارية لتحرير المنطقة من قبل قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي”. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “عناصر التنظيم يعيشون حالة من الخوف والتخبط بسبب هروب عدد كبير منهم ورفضهم القتال، بعد تقليص رواتبهم من 350 ألف دينار الى 50 ألف دينار، ما جعل الكثير منهم يفرون من مواقعهم”. من جهة اخرى أفاد مصدر امني في محافظة صلاح الدين، امس الاثنين، بأن احد مستودعات C4 لدى تنظيم “داعش” الاجرامي في محيط قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين لاسباب غير معروفة. وقال المصدر في تصريح إن “احد مستودعات تنظيم داعش لمادة السي فور في محيط قضاء الشرقاط شمال صلاح الدين انفجر، بقوة لاسباب غير معروفة فيما لم يعرف حجم الخسائر البشرية في صفوف التنظيم”. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان “المستودع يضم بالقرب منه ورشا لصناعة العبوات وتفخيخ المركبات دمرت نتجية الانفجار”، لافتا الى ان “داعش يحتفظ بالعديد من مستودعات السي فور لتأمين احتياجات تشكيلاته من العبوات والالغام والسيارات المفخخة والاحزمة الناسفة في مواجهة القوات الامنية والحشد الشعبي التي تحاصر الشرقاط من عدة جهات منذ اشهر عدة”. الى ذلك أفاد مصدر أمني، امس الاثنين، باختطاف ثلاثة مدنيين على يد عناصر تنظيم داعش الاجرامي، شمالي محافظة صلاح الدين. وقال المصدر في تصريح إن “عناصر تنظيم “داعش” الارهابي اقدموا، على اختطاف ثلاثة مدنيين اثناء محاولتهم الهرب من قضاء الشرقاط بإتجاه بيجي”. وكانت مصادر اعلامية غربية قد اشارت في وقت سابق الى نية تنظيم داعش الاجرامي الانسحاب من الموصل والعودة من حيث أتى, بعدما علم التنظيم باقتراب القوات الامنية من المدينة. وقالت بعض المواقع الاخبارية ان تنظيم داعش الاجرامي اعلن عبر مكبرات الصوت في مدينة الموصل شمال العراق، نيته الانسحاب من المدينة قريباً، متوعداً بالعودة إليها من جديد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.