فتاح نصيف: يجب زج المنتخب الأولمبي بمعسكرات طويلة الأمد

kipoi

طالب حارس المرمى السابق للمنتخب الوطني بكرة القدم، اتحاد اللعبة بعمل اجندة اعداد مثالية للاعبي المنتخب الاولمبي تتضمن معسكرات تدريبية داخلية وخارجية طويلة الآمد وإجراء مباريات ودية مع فرق عالمية من مختلف مدارسها الكروية بشكل متصاعد من حيث المستوى الفني، بعد التعرف على هوية الدول التي سوف نواجهها في أولمبياد ريو دي جانيرو التي تنطلق مطلع اب المقبل، مشدداً على أهمية وجود الحارس فهد طالب مع كتيبة يحيى علوان في المباريتين المقبلتين أمام تايلند وفيتنام في تصفيات كأس العالم لإكسابه الخبرة والحفاظ على مستواه الرائع. وقال خبير حراسة المرمى في نادي الشحانية القطري فتاح نصيف: قال إن «المرحلة المقبلة تستوجب من اتحاد الكرة عمل برامج اعدادية حديثة تساهم في تحضير الاولمبي الذي سوف يمثل العرب بمعية المنتخب الجزائري في أولمبياد ريو دي جانيرو بأفضل صورة«، مطالباً « بانخراط لاعبي منتخب تحت سن 23 عاما في معسكرات مفتوحة سواء كانت في العراق أو خارجه عـــــــــلى غرار (تركيا وجورجيا واوروبا) وتفريغهم من انديتهم بغية تطوير الجوانب الخططية ومعالجة بعض الأخطاء التي رافقت أداءهم في البطولة الاولمبية الاخيرة التي جرت في الدوحة واختتمت منافساتها نهاية الشهر الماضي». وأضاف أن «للواقع الكروي خصوصية تختلف جذرياً عن بقية البلدان المجاورة بسبب عدم انتظام مسابقة الدوري المحلي«، لافتا الى أن «فكرة التجمع المستمر في المعسكرات التدريبية تحت إشراف المدرب عبد الغني شهد تعد أفضل الحلول لتجهيز اللاعبين استعداداً للمسابقة الكروية في اولمبياد البرازيل في اب المقبل، بخلاف بقية المنتخبات التي تراهن على اعداد لاعبيها (بمدد قصيرة) تسبق المشاركات بأيام معدودة مستفيدة من منافسات دورياتها الكروية». وشدد على ان «الكفاءات التدريبية الوطنية في المدة الراهنة قادرة على تفهم واقع ونفسية اللاعب العراقي وتحفيزه بشكل ايجابي وإيصاله إلى قمة العطاء خلال المباريات والمنافسات»، داعياً اتحاد الكرة الى مراعاة التدرج في المستوى الفني بعد الاتفاق على اللقاءات الودية في الاشهر المقبلة حال اجراء القرعة على ان لا تقل عن عشر مباريات«.
وناشد المدرب نصيف الذي شارك في نهائيات كأس العالم في عام 1986 « بضرورة التحاق الحارس فهد طالب الذي تألق في البطولة الأخيرة بكتيبة المنتخب الاول خلال التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2018 وأمم آسيا 2019، للحفاظ على مستواه وإكسابه الثقة العالية «، مشيداً في الوقت نفسه « بالجهود الكبيرة التي بذلها مدربه صالح حميد الذي اجتهد كثيراً في تطوير امكاناته الفنية عن طريق التمارين المكثفة والإعداد النفسي ومعالجة هفواته السابقة في دوري الكرة».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.