رجل يصل لعمله بالتجديف منذ 15 عاماً تجنباً للزحام

 

الزحام في أوقات الذروة صداع يومي يكاد لا توجد طريقة للتخلص منه، لكن رجلا من بلدة بلادينسبورج الواقعة في ولاية ماريلاند وجد طريقة، فهو يقوم بالتجديف بقارب إلى مكان عمله في واشنطن عوضاً عن ركوب سيارة أو استخدام وسائل المواصلات العامة. جابرييل هورتشلر أمين المكتبة السبعيني يجدف بقاربه المصنوع من الألياف الزجاجية كل يوم إلى العمل منذ سنة 1997، ففي تلك السنة وأثناء ما هو عالق في أحد الزحامات المرورية نظر إلى نهر أناكوستيا وفكر لماذا لا أستخدم النهر كطريق بدلاً من الطرق الاسفلتية وقد كان بيت السيد هورتشلر لا يقع بجوار النهر مباشرة، لذلك يحتاج السيد هورتشلر لقيادة دراجته الهوائية لمدة 15 دقيقة قبل أن يصل للنهر، ويركب قاربه ويبدأ في التجديف لمسافة 8 كم، ثم بعد ذلك يقوم بركوب دراجة هوائية أخرى ويستمر في قيادتها حتى يصل إلى مكتبة الكونغرس، تستغرق الرحلة من البيت إلى مكتبة الكونغرس 90 دقيقة. عند نهاية الدوام يستقل السيد هورتشلر المترو في طريقه للعودة إلى البيت، وفي اليوم التالي يفعل العكس حيث يقوم باستقلال المترو في طريقه للعمل، أما العودة إلى البيت فتتم عبر ركوب الدراجات الهوائية والتجديف عبر النهر. يقول السيد هورتشلر إن رحلة النهر هي شيء رائع للغاية، فأنا أستنشق الهواء العليل، وأقوم بتمرينات ممتازة للعضلات، ناهيك طبعا عن تمتعي بالنظر للحدائق والأشجار الموجودة على جانبي النهر، وعدم اضطراري لتحمل مزاحمة المسافرين سواء كانوا قائدي سيارات على الطريق أو مسافرين عبر المترو، ويضيف إن رحلة النهر تشعرني براحة لا توصف، وتجعلني أشعر بأنني سيد هذا النهر. سنوات التجديف وممارسة ركوب الدراجات الهوائية جعلت السيد هورتشلر يتمتع بصحة ولياقة أفضل بكثير من أقرانه، حتى أن أحد أقرانه وصف عضلاته بأنها مثل عضلات أرنولد شوارزينجر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.