Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

ما الضفدع المقرن ؟!

15

الضفدع المقرن هو احد نواع الضفادع التي تعيش في غابات الامازون الشهيرة ، وهناك نوعان من ضفادع الامازون المقرن ، وكلاهما تم العثور عليهما في المناطق الرطبة في الارجنتين على طرف امريكا الجنوبية ، والكثير من الضفادع والبرمائيات معروفة لقدراتها على القفز، واصدار الاصوات التي تشبه النعيب ، مع العيون المنتفخة والجلد السميك ذات المطبات الصغيرة والشائكة ، وهي تعيش في جميع انحاء العالم، والضفادع هي من بين الحيوانات الاكثر تنوعا في العالم، فيوجد منها اكثر من 6000 نوع,ويصل طول ضفدع الامازون المقرن إلى 20 سم ، ولكنه عادة ينمو طوله ما بين 4 او 6 بوصات ،ولديه فم ابيض واسع للغاية ، وله ايضا شيء يشبه القرن موجوداً فوق عينيه فيمتلك زوجاً من القرون الحادة ، وهذا ما جعله اكثر اثارة للانتباه من غيره من الضفادع الاخرى ، اما عن الوان جسمه فتختلف على حسب الضوء فتتمثل في ظلال داكنة من اللون الاخضر إلى اللون البني الداكن إلى اللون البيجي ، اما عن الحلق في الاناث والذكور فهو اسود ، وذكور ضفدع الامازون المقرن عادة ما تكون اصغر من الاناث ، ولكن تكون الذكور اكثر تلوينا من الاناث ، فعموما ما تكون الاناث ملونة باللون البيجي اما عن الذكور فتكون لونها الاخضر العميق او الاخضر المصفر,ويوجد ضفدع الامازون المقرن في المنطقة المنخفضة الكبيرة من شمال امريكا الجنوبية حيث تتميز هذه المنطقة بالامطار الغزيرة ، والجداول الصغيرة التي تأتيها تيارات من جميع الاتجاهات وتصب في نهاية المطاف في نهر الامازون ، كما يمكن العثور على ضفدع الامازون المقرن في البلدان الصغيرة من غويانا الفرنسية وغيانا وسورينام,وتوجد خلال معظم ايام السنة، ويبقى على الارض وبين النباتات الكثيفة ، وفي موسم التكاثر ينتقل ضفدع الامازون المقرن إلى برك صغيرة من المياه ، وفي كثير من الاحيان يحتل ضفدع الامازون المقرن اكواماً من اوراق الشجر على الارض فيتخذها كوسيلة للبقاء مخفياً لكي لا تصل اليه الحيوانات المتفرسة,وضفدع الامازون المقرن هو آكل للحوم ، فهو من انواع الضفادع التي تأكل القواقع والسحالي والضفادع الصغيرة الاخرى، ويتغذى ايضا على الحشرات مثل الصراصير والفئران الصغيرة,وتتسم ذكور ضفدع الامازون المقرن بالشراسة، وتتميز ايضا بحراسة بقعة الارض الخاصة بهم كما لو كانت حياتها ، اما عن الإناث فهي تقدم الرعاية دوما ، هذا الضفدع على الرغم من انه كبير الحجم الا انه يمكنه ان يختفي تماما بين النباتات والاوراق المتساقطة ، فيظل في عمل المراوغات ذهابا وايابا ويدفن رأسه في الاوراق ثم يتوقف عن الحركة ، يستطيع وبجدارة ان يقوم بتمويه الحيوانات الاخرى ، فيستطيع ان يصطاد فريسته بكل سهولة فعندما تقترب احدى فرائسه منه فيقوم بطعنها ويفتح فمه الهائل لكي يلتهمها ويبتلعها بكل سهولة ، فهو يعدّ صياداً انتهازياً فهو يأكل اي شيء يمكن انتزاعه او بلعه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.