Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

قلعة «كريم خان» الأثرية ومدينة «باوه» التاريخية .. القيمة الأثرية والشكل الهندسي

تخهع

قلعة كريم خان زند «بالفارسية: ارك كريم خان، بالإنجليزية: Karim Khan Castle» قلعة تاريخية مشهورة تقع في مدينة شيراز بمحافظة فارس في جنوب ايران,وتتألف قلعة كريم خان الأثرية التي كانت بمثابة المقر الحكومي للدولة الزندية من اربعة ابراج دائرية دعمت على زواياها، تربطها اسوار رفيعة، بالإضافة الى القصر القائم في وسط القلعة,ويعود بناؤها الى النصف الثاني من القرن الثاني عشر,وقلعة كريم خان اوسجن كريم خان، قصر ملكي ومكان عيش كريم خان حاكم شيراز الذي امر في عام 1180 هجري بتشيده,ولبناء القصر قام كريم خان باستخدام افضل المعمارين والنحاتين والفانين وقام بجلبهم من جميع انحاء ايران وكذلك قام باستعمال افضل ما يمكن في البناء,تم المزج بين البناء العسكري والسكني في القلعة وتم انشاء الجدران الخارجية كما في المعسكرات بارتفاع 15 مترا,والجدران على شكل مخروط في الأسفل بسماكة 3 امتار وفي الاعلى اقل نسبياً، في الأعلى يوجد مكان لإستقرار العسكر,والضلع الشرقي للقلعة هو حائط مرتفع نسبيا حيث ان المدخل الرئيسي في وسطه، فوق بوابة المدخل لوحة تمثل صراع رستم مع المارد الأبيض مصنوعة من السيراميك المطلي,وحمام الملك الخاص، الممر وغرفة الحرس هي الأخرى مبنية خلف الجدار,ومقابل الايوان يوجد عمودين من الخشب وأمامهما حوض رباعي الاضلاع,والمواد المستعملة في البناء هي في الغالب خليط من الطين والحجر,والزخارف والتزيينات الداخلية وتشمل الإطارات والرفوف جميعها من حجر المرمر المستقدم من مدينتي يزد وتبريز، المرايا الكبيرة من روسيا وتركيا العثمانية وأوروبا,والرسوم في السقف مرسومه بماء الذهب واللاجورد والوان نباتية ومعدنية,وان بناء القلعة من الابنية ذات ثلاثة ايوانات وأن قسم المدخل هو للأمور الخدمية,وبعد اضمحلال الحكم الزندي ومجيء القاجاريين تم الإستفادة من القلعة كدار الحكومة ومكان لإستقرار الولاة والحكام في شيراز واستمر الحال الى بداية الحكم البهلوي البائد.وأما مدينة «باوه» التاريخية هي احدى مدن شمال محافظة كرمانشاه ويحدها من الشمال محافظة كردستان ومن الجنوب مدينة جوانرود ومن الغرب الحدود الايرانية العراقية ومن الشرق محافظة كردستان,ويعود تاريخ مدينة «باوه» الاثرية والتاريخية الى 3000 عام وتبعد عن مدينة كرمانشاه 112 كيلومترا وعن نقطة الصفر الحدودية بين ايران والعراق 45 كيلومترا وعدد سكانها 22000 نسمة,وان بناء البيوت في «باوه» له شكل هندسي فريد من نوعه بحيث ان ساحة البيت هي سقف البيت الذي يكون تحته، لذا تسمى باوه بمدينة الالف سلم ” هزار ماسولة”,وان المنطقة الواقعة فيها مدينة «باوه» تتمتع بمناخ جيد جدا وتقع الى جوار جبال اورامانات ( وسط جبلي شاهو و آتش ‌كده),وان مناخها بارد نسبيا مائل للاعتدال ونصف رطب ووجود الينابيع الطبيعية الغزيرة والغابات الكثيفة الخضراء يعطى المنطقة جمالا خاصا,ويتكلم اهالي المنطقة اللغة الاورامية والكردية والتي تعدّ من اللغات القديمة في ايران القديم وان كتاب اوستا وهو الكتاب المقدس للزراتشتين مكتوب بهذه اللغة، لهذا السبب كان يطلق عليها في القديم “اورامانات”,وينسب اسم «باوه» الى القائد الساساني «باوه» الذي اتي المنطقة لاخذ الحماية من الاكراد وتم تقديره واحترامه من الاهالي,وبعد ذلك وبمرور الزمن احتراما لذلك القائد سميت المنطقة باسم «باوه» وان قلعة دج وقلعة باسكه هي من بقايا ذلك القائد,ويوجد مكان قرب «باوه» باسم جنكاه يعتقد ان اهالي المنطقة قاتلوا سعد بن ابي وقاص هناك,وان مدينة «باوه» ومنطقة اورامانات وبسبب تمتعها بمناظر طبيعية وآثار تاريخية استطاعت استقبال السواح من الداخل والخارج.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.