عبد الزهرة: الزوراء قادر على تحقيق الثنائية ومنتخب الاسود سيحسم البطاقة المؤهلة

jlilk

اكد مهاجم المنتخب الوطني ونادي الزوراء علاء عبد الزهرة ان الفريق الابيض قادر على تحقيق الثانية بعد النتائج المميزة، مؤكدا ان الوجه الحقيقي للاسود سيظهر في طهران ويعبر الى المرحلة الحاسمة. وقال عبد الزهرة، ان”الانتصارات التي حققها الفريق في الدوري واخرها على الكهرباء بهدفين لهدف يؤكد ان النوارس في الجادة الصحيحة نحو اللقب المحلي لاسيما ان الفريق خاض لحد الان 15 مباراة لم يذق من خلالها طعم الخسارة وبات الايقاع بابناء القلعة البيضاء حلم يراود اندية المجموعة الاولى والفرق التي سنلاعبها في المرحلة الحاسمة كما ان وصولنا الى المباراة النهائية لبطولة الكأس والاقتراب من حصد لقبها سيكون “موسما مثاليا” لجميع محبي الزوراء وهذا لايتحقق لولا وجود ملاك تدريبي مميز ولاعبين يعملون ويلعبون بروح الفريق الواحد”. واضاف ان”المباريتين المقبلتين امام تايلند وفيتنام ضمن منافسات التصفيات المزدوجة والتي ستقام في ايران “الملعب المفترض لمنتخبنا الوطني” ستكونان في متناول اليد اذ سيكون لاسم العراق وزئير الاسود والخبرة المتراكمة للاعبين كلمة الفصل وستعرف انذاك منتخبات شرق اسيا بل القارة الصفراء باكملها بان الاسود تمرض ولاتموت وسندخل المرحلة الحاسمة من اوسع الابواب ولدينا جميع مقومات النجاح والانتصار للعبور الى الضفة الاخرى والدخول في منافسات وحسابات جديدة وكلنا امل وتفاؤل برسم الابتسامة على شفاه الشعب العراقي بعد الانتصارات التي حققها رجال الاولمبي في الدوحة وحجز تذكرة المرور الى البرازيل”. واشار عبد الزهرة الى ان”ما تحقق في الدوحة انتصار باهر ومدعاة للفخر وكنا قاب قوسين اوادنى من الحصول على اللقب الاسيوي لولا الهفوة التي حدثت في الوقت القاتل ومنحت اليابانيين بطاقة العبور الى المباراة النهائية وكنا الافضل طيلة دقائق المباراة ومايؤكد افضليتنا احراج اصحاب الارض والجمهور “المنتخب القطري” وانتزاع بطاقة العبور الى اولمبياد ريو دي جانيرو في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع واجباره على التنازل لليوث في مباراة رسموا من خلالها ابناء شهد لوحة فنية قتالية تجسد فيها جميع صفت اللاعب العراقي”. وزاد ان”مهمة ممثلينا في كاس الاتحاد الاسيوي “القوة الجوية ونفط الوسط” مفروشة بالورد وعلى الفريقين ان يحسنا استغلال تلك الفرص السانحة والتتويج باللقب للمرة الاولى بعد ان غادرت الفرق الكويتية تلك البطولة والتي كانت عقبة حقيقة لاندية اربيل والشرطة ودهوك ولكل من يمثل العراق فيها، وباتت حظوظهم اكبر في ان يكونا طرفي المباراة النهائية لامتلاكهما افضل لاعبي الدوري العراق فضلا عن الملاك التدريبي الذان يشرفان على ممثلينا”. وابدى عبد الزهرة “امتعاضه لحالات الاعتداء المتكررة من بعض المحسوبين على الجماهير العراقية واخرها على زميله في المنتخب الوطني كرار جاسم وطالب امن الملاعب بتضيق الخناق على هؤلاء الذين لايمتون للرياضة بصلة والجماهير العراقية بريئة من تصرفاتهم كما حث الاندية على الاعتناء بالملاعب والارضيات من اجل ان يظهر دورينا بافضل صورة بعد ان ارتفع المستوى الفني ووصلت المنافسات ذروتها”. واختتم الحديث نامل ان”نحقق انتصارين في المباريتين المقبلتين في موقعتي طهران واطمح ان يوشح درعا الدوري والكأس باللون الابيض وهذا استحقاق لماقدمه الوطني والفريق الابيض من مجهودات في المباريات السابقة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.