من أهالي الزعفرانية إنقذوا هذا المتنزه

أهالي منطقة الزعفرانية يشكون حالة الاهمال والتدمير التي لحقت بالمتنزه الكبير الذي يخدم أحياء الرشيد والرسول ضمن المحلة 964 وكذلك منطقة الشموخ إذ أن هذا المتنزه شيدتهُ أمانة بغداد بمساحة 28 دونماً وقد تضمن مساحات خضرا اصبحت متنفساً لأهالي المنطقة وألعاباً للأطفال. فضلاً عن منظومات ري حديثة الا أن المتنزه المذكور أهمل في الفترات الأخيرة بصورة كاملة وبذلك حرمت قطاعات واسعة من خدمته والأمر لم يتوقف عند ذلك الحد بل أن المكان تحول الى مكان مهمل ومشوه تماماً. واليوم تنتاب الأهالي الحسرة لمنظر المتنزه وقد أصبح أرضاً جرداء فيما تعرضت الألعاب الى التلف وقد رميت وأصبحت (مواد سكراب) والمشكلة الأخرى التي بدأ يعاني منها الأهالي وهي أن المكان اصبح مشجعاً للمتجاوزين وفعلاً فقد بدأت بعض المساكن العشوائية بالتشييد مما تدعو الخشية أن يتحول المكان الى منطقة تجاوزات بصورة كاملة وبالنظر لهذه المعاناة فقد طرق الأهالي باب دائرة بلدية الكرادة وكان جوابهم أن هناك شركة تركية ستقوم بتشييد مشروع ماء إذ أن الأرض تعود لدائرة ماء بغداد وفي النهاية يتساءل الأهالي هل أن ذلك مبررً لترك المتنزه واهماله وتعريضهم للخطر بسبب الحالات التي ذكرت والتي كانت نتيجة الإهمـــــــال الذي لحق بالمتنزه ..
راجين التحرك سريعاً برفع معاناتهم واعادة الوضع الى سابق عهده حيث الإهتمام بالمتنزه وتأهيله.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.