الى محافظة بغداد … أوساخ وأتربة في مدخل العاصمة الجنوبي

القادم الى بغداد من المحافظات يلاحظ ان هنالك تفاوتا في درجة الاعتناء بالجزرات الوسطية والساحات، ونركز هنا على مدخل مدينة بغداد من جنوبها حيث تشكل مدخلا لعدد كبير من الوافدين لبغداد من المحافظات التسع في جنوبها، اذا تعاني الجزرة الوسطية بين تقاطع الدورة وعلوة الرشيد اهمالا واضحا من ناحية ازالة الاتربة والاوساخ وقطع الطابوق والحجر علما ان هذه الجزرة قد تم اكساؤها بالمقرنص لكن ملامح هذا المقرنص اختفت تحت هذه المخلفات، نتمنى ان تلاقي هذه المنطقة العناية مثل امتدادها الذي يمتد باتجاه داخل العاصمة والذي تبدو فيه العناية فائقة وجميلة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.