فنانة ايرانية تعيد تشكيل الآثار التي هدمتها داعش

jklkjlk

باستخدام التقنية الحديثة ثلاثية الابعاد, أصبحت الطابعات المتطورة لديها القدرة على تجسيم بعض الشخصيات وصناعة الأطراف واللعب والمجوهرات. لذلك استغلت الفنانة الايرانية “موريهشين ألاهياري” التي تعمل في الشركة لإعادة إنشاء تماثيل عمرها يزيد عن 2000, تلك التقنية لطباعة مجسمات للآثار التي هدمتها العصابات الاجرامية داعش في سوريا العراق, وإعادة تشكيلها. حيث تؤكد الفنانة بان عملها الفني يشكل صمّام أمان ضد التدمير الذي يعد شكلاً من أشكال محو التاريخ وإعادة صياغته، وتعد الفنانة مشروعها محاولة لإعادة إنتاج كنوز التراث الإنساني المهددة أو المدمرة. يذكر ان تنظيم داعش الاجرامي كان قد دمّر معبد “بعل شمين” في تدمر السورية ومدينة النمرود الأثرية ومدينة الحضر الرومانية ومتحف الموصل شمال العراق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.