إتحاد الكرة يوضح تداعيات دعوة لاعبي المنتخب الوطني

كشف عضو اتحاد الكرة يحيى كريم أن هناك الكثير من المطبات التي تعتري عمل الاتحاد ويسعى لتجنبها، مبينا أن الكثير لايعلمون حجم الضغوط التي يتعرض لها الاتحاد، فيما أكد أن اختزال قائمة الوطني جاء حصرا من قبل الجهاز الفني وقال يحيى كريم إن “الاتحاد يواجه انتقادات شديدة دون أن يعي أحد حجم الضغوط التي يتعرض لها الاتحاد خلال عمله”، مبينا أن “الاتحاد يتعامل مع هذه الانتقادات والمطبات بما يؤمن سير العمل لخدمة الكرة العراقية وأضاف كريم أن “التداعيات التي خلفتها دعوة اللاعبين للمنتخب الوطني ليس للاتحاد أي علاقة بها، إنما كانت من صلب عمل الجهاز الفني”، مشيرا إلى أن “الجانب الذي تدخل بهد الاتحاد وتحديدا الرئيس عبد الخالق مسعود هو الطلب من المدرب اقتصار القائمة على 23 لاعبا بدلا من 40” وتابع كريم أنه “كان برفقة رئيس الاتحاد في الفندق وتم الاعلان عبر الإعلام عن دعوة 40 لاعبا من المدرب، وهو ما أثار استغراب الرئيس”، لافتا إلى أن “مسعود اتصل بالمدرب يحيى علوان وشرح له عدم منطقية دعوة هذا الكم لمباريتين قريبتين ولابد من الاستقرار على القائمة وأوضح كريم أن “الاتحاد طلب من المدرب ومساعديه تحديد قائمة بـ23 لاعبا، فيما تم تغيير اللاعبين الثلاثة الذين توجد لديهم مشاكل إدارية في جوازات سفرهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.