أصدقائي المتابعين..!

الرجاء القراءة بدقة وموضوعية وتفكر ومن دون تعصب للأفكار التي سترد,ان قضية الحب هي قضية فطرية لدى الإنسان وقد أودعها الله بِنَا ومن دونها لا نستطيع ان نعيش فيها على هذا الكويكب الصغير بل هو حاجة أساسية لا يمكن الاستغناء عنها لدرجة لا يمكن الاستمرارية في الحياة,ولأهميتها القصوى وعبر الزمن جرى تشويه هذا المصطلح وأخذه الى أماكن لا تلبي حاجات الانسان وتبعده عن السبب الحقيقي لهذا المنشأ الجميل ومن جملة هذه القضايا هي قضية يوم الحب..في يوم الحب هل سألنا منشأ هذه الظاهرة ومن أين أتت ؟في يوم الحب هل جرت مراعاة حرمة الله فيه؟هل نراعي الضوابط الشرعية للعلاقة بين الجنسين فيه؟ان يوم الحب هو يوم التفلت من الاخلاقيات والدين وجر الشباب الذي يحمل في روحه روح الإيمان الى أمور لا تشبه روحية التدين والاخلاق بشيء,ان يوم الحب هو يوم التفلت من الدين والتوجه نحو الجنسية والانحلال الاخلاقي بالطبع وهنالك مستويات..هل نراعي حرمة الاختلاط فيه؟هل نراعي حرمة العفة والحياء للرجل والمرأة فيه؟هل توجهنا في يوم الحب الى تلبية هذا الحب في المكان الصحيح والاساس والذي من اجله خلق الحب اي للزوجة والأولاد والعائلة ووو؟أسئلة تستحق الوقوف والتفكر فيها قليلا..فلنفكر قليلا ولنكن جريئين في أخذ القرار الصحيح امام هذه الموجة العارمة من الانحلال والتفلت..فليكن شعارنا ديننا حبنا.
إدارة الصفحة الناعمة طرق وأساليب المواجهة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.