الأمن البرلمانية تتحفظ على تعيين الكعبي نائباً لرئيس هيئة الحشد

أبدى عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية حسن سالم تحفظه على اختيار الفريق محسن الكعبي لمنصب نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، مشيراً الى ان الأخير تدور حوله الشبهات. وقال سالم: “هنالك تحفظات بشأن الفريق محسن الكعبي، لأن عليه شبهات بقضية سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم داعش الاجرامي، فضلا على شموله بقرارات هيئة المساءلة والعدالة”، مبيناً أنه “في ضوء تواجد هذين العنصرين في شخص الكعبي، لا يصح ان يكون بموقع نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي”. ولفت سالم الى “مطالبة رئيس الوزراء حيدر العبادي بعدم المساس بسمعة وشخصية ابو مهدي المهندس”، داعياً اياه الى “اختيار شخصية معروفة بالنزاهة والكفاءة ومن الحشد الشعبي”. وأكد سالم وجود الكثير من القيادات الوطنية والنزيهة والمجاهدة بصفوف الحشد الشعبي، وبالإمكان اختيار احداها لتولي المنصب. وكانت كتائب حزب الله أعربت عن تقديرها لتفهم الفريق محسن الكعبي الخطورة والتحديات التي تواجه المنطقة برمتها وانسحابه من المنصب الموكل إليه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.