إدارة أوباما تواصل جهودها الحثيثة لتنفيذ خطة إقامة إقليم سني في العراق

hjhhh

على الرغم من أن سيطرة تنظيم داعش الإرهابي التكفيري علي بعض أجزاء العراق، وخصوصاً في الموصل ومناطق سنية أخرى، لم تنته بعد ، لكن إمكانية إنشاء إقليم سني وتقسيم العراق سياسياً وإدارياً، على أساس الهوية السنية والشيعية والكردية أثيرت بشكل جاد ، و هو ما تتابعه ادارة اوباما التي تواصل جهودها الحثيثة لتنفيذ خطة إقامة إقليم سني في هذا البلد و تقطيع اوصاله منذ عام 2006 . و الأساس الف كري لتقسیم العراق إلى ثلاث ولایات فیدرالیة، لیست قضیةً جدیدةً، ویم كن تتبع ذلك في خطة نائب الرئیس الأمری كي جوی بایدن في عام 2006.فوفقاً لخطة بایدن، یجب تقسیم العراق إلى ثلاث مناطق فیدرالیة سنیة وشیعیة و كردیة. بعد صعود داعش، وخلافاً للسابق، حیث كان المسؤولون الأمری كیون یؤ كدون إلى حد ما على وحدة العراق، ول كنهم الآن بدأوا یتحدثون بش كل ضمني عن تقاسم السلطة وضرورة إعادة النظر في المستقبل السیاسی للعراق. وبعد أن بدأت ح كومة إقلیم كردستان بحفر الخنادق في المناطق الخاضعة لسیطرتها، من ربیعة إلی جلولاء، أعلن المسؤولون السیاسیون والأمنیون فی العراق أنهم یعتزمون بناء خندق حول بغداد. ومع أن أسباب كلا الجانبین (الح كومة المر كزیة العراقیة وح كومة إقلیم كردستان) أمنیةٌ، ولمواجهة التهدیدات الناجمة عن هجمات تنظیم داعش الإرهابی، ل كن الحقیقة هی أن كل هذه الأطراف قد رسمت بطریقة أو بأخرى المنطقة الخاصة بها فی العراق ما بعد داعش. و اعلن الأ كراد أیضاً وفي الأیام الأخیرة، نیتهم الجادة للاستقلال، ولاحقاً إقامة دولة مستقلة في شمال العراق. وحتى لو فشلت محاولات الأ كراد في تقسیم العراق وتش كیل دولة كردیة، فلا شك أنهم غیر مستعدین للانسحاب من المناطق التي سیطروا علیها بعد ظهور داعش فی العراق. فالأ كراد یقولون إننا في المناطق التي سیطرنا علیها بالدم، فلن ننسحب منها. وهذا ال كلام یعني أن الأ كراد لا یهابون الحرب من أجل المناطق الخاضعة لسیطرتهم. من هنا یم كن القول إن الأ كراد وفي حال عدم النجاح في إقامة دولة كردیة مستقلة، سیبقون في الحد الأدنى في ش كل دولة كونفدرالیة مع صلاحیات واسعة، في إطار الح كومة الوطنیة العراقیة. وهذه الحالة الخاصة للأ كراد باتت موضع اهتمام شدید للأطراف العراقیة الأخرى، بما في ذلك السنة. وفی الواقع، مع التشجیع والدعم المالي من قبل السعودیة وتر كیا لأهل السنة في العراق، حالیاً بعض الأطراف السنیة وخلافاً لمواقفهم السابقة التي كانت تعتبر الفیدرالیة خطراً على العراق وسبباً في تف ك كه، یطالبون بإقامة مناطق سنیة في العراق. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من هذه الخطة الأمری كیة لإنشاء ثلاث ولایات في الساحة السیاسیة العراقیة، ورغبة بعض الأطراف العراقیة بها، بالإضافة إلی الدعم السعودي والتر كي لقیام ولایة سنیة، إلا أن ال كثیر من العراقیین الذین یعیشون في المناطق السنیة التي یسیطر علیها داعش، لا یطالبون بولایة سنیة رسمیاً.وفي الاسبوع الماضي زار سلیم الجبوري رئیس البرلمان العراقي الذی یعدّ أحد زعماء السنة وعضواً بارزاً في الحزب الإسلامي العراقي، زار أمری كا ، و التقى بالمرا كز والشخصیات السیاسیة المختلفة ، و بعد العودة، تحدث عن المصالحة والوحدة الوطنیة ، التي یواصل فیها أصدقاء العراق تعاونهم، وتتأمّن مصالح جمیع التیارات السیاسیة.والحقیقة أن تصریحات الجبوري، قد حملت رسالةً واضحةً للجمیع تقول إن هناك خطةً جدیدةً وضعها الأمری كیون، لتقسیم العراق في ش كل ثلاث ولایات سنیة وشیعیة و كردیة، ولذلك فمن الضروري البدء في بذل الجهود لخلق الوحدة الوطنیة.وبش كل عام، یبدو للوهلة الأولى أن إم كانیة تقسیم العراق إلى ثلاث ولایات فیدرالیة، وحتى تقسیم العراق إلی ثلاث وحدات سیاسیة مستقلة، یم كن فیها تحدید ثلاث ح كومات جدیدة، هي الحل المناسب للمستقبل السیاسي للعراق.ل كن المسألة لیست بهذه البساطة، حتی یُقسَّم العراق إلى ثلاث وحدات سیاسیة، في ش كل ثلاث دول مستقلة أو في إطار الخطة الأمری كیة، ذلك أن مجموعةً واسعةً من المصالح والاهتمامات الإقلیمیة والدولیة تتدخّل فیما یتعلق بالمستقبل السیاسي للعراق، تجعل من غیر المرجح إم كانیة تقسیم العراق، دون إراقة الدماء والحرب وعلى أساس اتفاق فحسب. وبالإضافة إلى ذلك، فإن هناك اصطفافات داخلیة حادة بین الأطراف الشیعیة والسنیة وال كردیة في العراق، تحدّ من إم كانیة التناغم والوحدة بینهم لمتابعة مطالبهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.