مواجهة غامضة بين آيندهوفن وأتلتيكو مدريد ..اليوم.. مانشستر سيتي يبحث عن تأهل أول لربع نهائي دوري الأبطال

joliup

يسعى مانشستر سيتي إلى تأكيد تضحيته بالكأس المحلية من أجل عيون دوري أبطال أوروبا وبلوغ الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه عندما يحل ضيفاً على دينامو كييف الأوكراني اليوم الأربعاء في ذهاب الدور ثمن النهائي. ومنح مدرب مانشستر سيتي، التشيلي مانويل بيليغريني الأولوية للمسابقة القارية على حساب كأس إنكلترا عندما دفع بتشكيلته الرديفة أمام تشيلسي في الدور ثمن النهائي فكانت النتيجة خسارة تاريخية 1-5 وتوديعه للمسابقة. وكان قرار بيليغريني متوقعاً كونه اعترف قبلها بيومين بصعوبة موقف فريقه، وقال: “مسابقة الكأس مهمة بالنسبة لنا ولكننا نملك فرصة بلوغ الدور ربع النهائي للمسابقة القارية للمرة الأولى في تاريخ النادي ولذلك فسنعطيها الأولوية”. وواجه بيليغريني انتقادات لاذعة بسبب إراحته لنجومه، بيد أنه أكد أنه اضطر إلى ذلك في أسبوع حاسم للفريق حيث سيلاقي ليفربول الأحد المقبل في المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة، مشيراً إلى أنه طالب بتقديم المباراة ضد تشلسي إلى السبت دون جدوى. وسيكون بيليغريني الذي سيترك منصبه نهاية الموسم الحالي للإسباني جوسيب غوارديولا، مطالباً برفع معنويات لاعبيه الذين تلقوا ضربتين موجعتين في الدوري المحلي بخسارتين متتاليتين أمام أبرز المنافسين لهم على اللقب ليستر سيتي المتصدر وتوتنهام الثاني، حيث تراجعوا إلى المركز الرابع بفارق 6 نقاط خلف الاول و4 نقاط خلف الثاني وجاره اللندني ارسنال، وبالتالي ازدادت مهمتهم صعوبة في التتويج باللقب. واكد حارس مرمى مانشستر سيتي الدولي جو هارت على قدرة فريقه في الذهاب بعيداً في المسابقة القارية في حال وثق اللاعبون في مؤهلاتهم. وقال هارت في تصريحات لموقع النادي على شبكة الانترنت: “يجب ان نثق في قدراتنا والا ليس هناك ما يدعو الى التركيز على مباراة اليوم”. وأضاف “أعتقد أننا نملك الأسلحة اللازمة لذلك، كما تعرفون أنها أفضل المسابقات، وإذا لم تكن في أفضل مستوياتك فأنك بكل بساطة ستخسر في هذه المسابقة، وبالتالي يجب أن نكون في قمة مستوانا في هذه المباراة وأن نكون في المكان الصحيح والتوقيت الصحيح”. وتابع “أنها مسابقة مذهلة، نتطلع إلى الذهاب إلى أبعد دور فيها، ولكننا محظوظون بأننا ننافس على جميع المسابقات”. وأردف قائلا: “أغلب الأوقات عندما تأتي مسابقة دوري أبطال أوروبا نكون دائما ننافس على جميع الجبهات، وهذا هو الوقت المناسب كي تكون لاعباً لمانشستر سيتي والوقت المناسب من أجل القتال”. من جهة اخرى يخوض ممثل هولندا الوحيد في دور 16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، آيندهوفن مباراته ضد أتلتيكو مدريد الإسباني اليوم الأربعاء وهو مفعم بأمل الوصول إلى ربع نهائي أمجد الكؤوس. وكان آيندهوفن قد ظهر للمرة الأخيرة في ربع نهائي أبطال أوروبا في موسم 2006- 2007، في ذلك الوقت حلَّ ثانياً خلف ليفربول في المجموعة الثانية مخلفاً ورائه بوردو الفرنسي وغلطة سراي الهولندي. وتخطى الفريق الذي كان يقوده كلاعب على أرض الملعب مدربه الحالي فيليب كوكو، منافسه آرسنال الإنكليزي في دور الـ16، فغلبه في الأراضي المنخفضة 1-0، وتعادلا إياباً بهدف لكل منهما. لكن فريق المدرب رونالد كويمان آنذاك عاد ليصطدم بممثل إنكلترا الآخر ليفربول الذي انتقم لمواطنه آرسنال وفاز في هولندا 3-0 وبإنكلترا 1-0 ليغادر الفريق الهولندي البطولة آملاً بظهور جديد. وفي الموسم الحالي، وبعد أن حل ثانياً في المجموعة الثانية تاركاً لمانشستر يونايتد الإنكليزي بطاقة الدوري الأوروبي، يأمل الفريق الذي يدربه كوكو ألا يكون جسر عبور لأتلتيكو مدريد في دور الـ16. ويملك آيندهوفن تشكيلة مميزة يتقدمها لوك دي يونغ (25 عاماً) هدّاف الفريق بـ3 أهداف في الدور الأول، وديفي بروبر والبلجيكي ماكسيم ليستين، ولكل منهما ثنائية في دور المجموعات. يذكر أن آيندهوفن أكثر الأندية الهولندية مشاركة بدوري الأبطال بـ14 مرة، متفوقاً على العملاق أياكس أمستردام بمشاركة واحدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.