أحمد صلاح يحمل المدربين إشعال فتيل المدرجات!

players_iraq_ahmadsalah

وجه المدرب المساعد لكرة اربيل احمد صلاح رسالة الى جميع الرياضيين باستئصال ظاهرة الشغب من الملاعب مؤكدا ان شرارة الاحتقان تبدأ من اعتراضات المدربين. وقال صلاح ان”الجميع مطالب بوأد فتنة بدات تطل برأسها في ملاعب الكرة وعلينا ان نبث رسائل سلام وتثقيف الجميع بدءا من الملاكات التدريبية من خلال التصريحات المشحونة والاستفزازية والتقليل من الاعتراض على الحكام اذ ان امكاناتهم باتت معروفة وان الجميع على يقين بان جميع الاخطاء هي غير مقصودة وعلينا ان نقف معهم في السراء والضراء من اجل ايصال المسابقة الى بر الامان”. واضاف صلاح ان”ماحدث في مباراة فريقنا اربيل والنجف والتي انتهت لصالحنا بهدفين كان مبالغا فيه اذ ان الهتافات باتت طبيعية ونحن كملاك تدريبي حرصنا على ان نقف بين الطرفين وطالبنا الجميع بايقاف رمي القناني الفارغة وغيرها واستجابوا لذلك ونطمح ان لاتتكرر في المستقبل. واشار الى ان “المنافسة على خطف احدى البطاقات الاربع وصلت ذروتها لاسيما وان 7 فرق تمتلك ذات الحظوظ والفارق النقطي متقارب جدا ومن اراد ان يكون احد الفرق الموجودة في المرحلة الحاسمة عليه الفوز في مبارياته المتبقية وعدم التفكير بالمباريات الاخرى ونطمح كفريق له تاريخه في المسابقة المحلية والاسيوية ان نكون ضمن الثمانية الكبار. وبين ان “فريق اربيل من الفرق التي قدمت مستوى مميزا في 16 مباراة سابقا وكان ادائما في خط بياني متصاعد ومن السذاجة ان نرمي الكرة في ملعب “الحظ وسوء الطالع” لان كرة القدم باتت علم يدرس وما ابعدنا عن دائرة المنافسة في الادوار السابقة لن يكن سوى افتقارنا للمهاجم الهداف الذي يعرف جيدا طريق المرمى مما افقدنا الكثير من النقاط ونحن الان بصدد بناء فريق شبابي جديد للمستقبل سيكون مؤهلا للدفاع عن حصون القلعة الصفراء في المواسم المقبلة. واختتم الحديث”جل تركيزنا سينصب على مباراتنا المقبلة امام زاخو في ملعب دلال يوم الاثنين المقبل واعتقد ان الفوز على ابن الخابور سيحسم لنا احدى البطاقات بشكل كبير بغض النظر عن ماتسفر عليه نتائج الفرق الاخرى”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.