رحيمة: ما أتعرض له من حمود سلطان استهداف شخصي..يحيى علوان يضيف حسن وسالم وميرام وابراهيم لقائمة أسود الرافدين

kj;l;k

أعلن مدرب المنتخب الوطني يحيى علوان، عن إضافة أسماء جديدة الى قائمة المنتخب الذي سيخوض مباراته المصيرية مع منتخب تايوان في الرابع والعشرين من الشهر المقبل ضمن التصفيات الاسيوية. وقال علوان في تصريح صحفي: إن “المنتخب الوطني أضيفت له أسماء من اللاعبين الذين سيتنافسون في المباراة المقبلة مع تايلند ضمن التصفيات الاسيوية والعالم ومن هذه الأسماء اللاعب جلال حسن حارس مرمى فريق الشرطة ووليد سالم الظهير الأيمن لفريق الشرطة وجستن ميرام من فريق كولومبس الأمريكي وقلب الدفاع احمد إبراهيم”. وأضاف أن “اللاعبين سيلتحقون مع المنتخب الوطني في إيران والذي سيكون ملعبه خاص لمباراتنا مع بقية المباراتين ومتفائلون بتحقيق الفوز وعبور هذه المرحلة وكسب المباراتين بنجاح”. الى ذلك كشف لاعب المنتخب الوطني ونادي الشرطة علي فائز أن غياب أصحاب الخبرة عن منتخب أسود الرافدين في التصفيات الآسيوية المزدوجة “خبر مزعج لنا وللجماهير الرياضية”. وأكد علي فائز أن غياب لاعبين بحجم ومكانة علي حسين ارحيمه وكرار جاسم وعلاء عبد الزهرة مؤثر جدا. وأضاف: “تواجد هؤلاء إلى جانب القائد والهداف يونس محمود والحارس الكبير نور صبري يمنح اللاعبين الشبان الثقة والعزيمة والإصرار مثلما أن تواجدهم مع منتخب أسود الرافدين يبث الخوف والرعب بقلوب المنتخبات المتنافسة”. وتابع: “منتخبنا كبير ويمتلك الحضور والتاريخ والمقدرة على اجتياز حاجز تايلاند وفيتنام وبالتالي ضمان بطاقة العبور للتصفيات النهائية”. تجدر الاشارة إلى أن العراق سيلاقي منتخبي تايلاند وفيتنام أواخر شهر اذار المقبل في إيران ضمن التصفيات الاسيوية المؤهلة لنهائيات مونديال روسيا وأمم آسيا بالامارات.
من جهة اخرى اعتبر المحترف في نادي الوكرة القطري اللاعب علي حسين رحيمة، ما تعرض له من “هجوم” محلل رياضي ضمن الدوري القطري بأنه “استهداف شخصي” له، وفيما أشار الى أن تصريحات المحلل “خرجت عن النطاق العام”، شدد على أنه لن يقبل بأي “تجاوز” تجاهه أو تجاه بلده. وقال رحيمة في توضيح نشره على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن “ما حصل قبل أيام حول رأيي في مباراتنا أمام الغرافة، أنا لاعب محترف ولدي من القدرة أن أبدي رأيي ووجهة نظري في أي موضوع أو ظروف المباراة”، موضحا أن “ما حصل بعد مباراة الغرافة وفريقي الوكرة وما تحدثت به عن أحداث المباراة والتي انتهت بخسارتنا، كان رد فعلي طبيعيا جدا تجاه ما حصل ولم أخرج عن النطاق الرياضي وعن المباراة”. وأضاف رحيمة، “ما أتعرض له من هجوم أحد المحللين، والذي أخرجه عن نطاقه العام، ليس سوى استهداف شخصي لي أو لغاية معينة”، مشيرا الى أن “هناك قبلي لاعبين عراقيين كثيرين لعبوا للأندية القطرية ولم يصدر منهم أي تجاوز ومثلوا أنديتهم أحسن تمثيل، وأنا على خطاهم، ولا أقبل بأي تجاوز من أي شخص تجاهي أو تجاه بلدي”. وقدم رحيمة شكره للجماهير العراقية والإعلام العراقي وزملائه اللاعبين الذين وقفوا معه “وقفة مشرفة”. وكان اللاعب علي رحيمة، وخلال برنامج تلفزيوني قبل نحو ثلاثة أيام، بعد انتهاء مباراة الغرافة والوكرة ضمن الدوري القطري، اعتبر أن “فريق الغرافة لا يستحق الفوز بالمباراة”، ما أدى الى “امتعاض شديد” من قبل الحارس الدولي السابق لمنتخب البحرين حمود سلطان، ومهاجمته مباشرة وتحميله “مسؤولية الخسارة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.