المدارس الاهلية و الفقراء والايتام

قادتني قدماي برفقة أخ عزيز لالقاء محاضرة مشتركة في أحدى المدارس الاهلية ,وقد عجبت من طريقة هذه المدارس من خلال حسن التنظيم ،وملابس الطلبة ، وعدم تزاحم الصفوف ، وبعد الانتهاء من المحاضرة ، القيت بحثا بسيطا حول أصول الدين لطلبة الصف الرابع الابتدائي الذين سمعوا بمصطلحات (التوحيد والعدل والنبوة والامامة والمعاد) لاول مرة ولم يعرف هذه المصطلحات سوى طالب واحد من مجموع (25) طالبا !.
على العموم وجهت السؤال الاتي الى احد الاساتذة:هل يدخل هذه المدارس، ويدرس فيها الطلبة الفقراء من أبناء الكادحين والمحرومين والايتام ؟اجاب « كلا اطلاقا ، وهؤلاء الطلبة من الطبقات ذات الرصيد المالي لان اغلب ابائهم من الطبقات الغنـــــية والمترفة !الرسالة وصلت عمي !.
الباحث التربوي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.