وزير الخارجية : العراق لم يطلب أية قوات برية أجنبية

 

جدد وزير الخارجيّة إبراهيم الجعفريّ في ختام زيارته إلى المملكة المغربيّة نفيه بوجود أية قوات برية أجنبية على الاراضي العراقية. وذكر بيان للخارجية تلقت “المراقب العراقي” نسخة منه، أن الجعفري “ألتقى بأبناء الجالية العراقـيّة والسفراء العرب ومُمثـِّلي البعثات الدبلوماسيّة المُعتمَدين في المغرب، واستمع من أبناء الجالية أبرز التحدِّيات التي يُواجهها أبناء الجالية والسُبُل الكفيلة بتذليل العقبات أمام تقديم الخدمات من قبل سفارة العراق في الرباط”. وقال وزير الخارجية بحسب البيان، خلال لقائه الجالية أنَّ “أبناء الجالية هم سفراء للعراق وتقع على عاتقهم مسؤوليّة نقل حقائق ما يجري على الأرض كما هي، ومُواجَهة الهجمة الإعلاميّة التي تستهدف شقَّ الصفِّ الوطنيِّ، ونشر ثقافة التفرقة بين أبناء البلد الواحد”. ودعا الجعفري إلى “ضرورة تضافر جُهُود كادر البعثة الدبلوماسيّة في الرباط لتقديم كلِّ ما يحتاجه أبناء الجالية، كاشفاً عن أنَّـه الأيام القليلة المقبلة ستصل منظومة ربط السفارة في الرباط بالجهات المعنيّة ببغداد؛ لتسهيل إجراءات الحُصُول على الجوازات”. من جانب آخر التقى وزير الخارجية سفراء الدول العربيّة وممثلي البعثات الدبلوماسيّة المُعتمَدين في المملكة المغربيّة. وجرى خلال اللقاء بحث تطوُّرات الأوضاع في عُمُوم المنطقة والعالم ومُستجدّات الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيّة، وأكد الجعفري، “عدم وُجُود أي قوات أجنبيّة على الأراضي العراقـيّة وأنَّ العراق لم يطلب تواجد القوات من أيِّ بلد وهناك مُستشارون فقط يُقدِّمون الدعم، ويعملون بموافقة الحكومة العراقـيّة”. وأشار إلى الانتصارات الكبيرة التي تحققها القوات العراقـيّة، وأبناء الحشد الشعبيّ والعشائر والبيشمركة في الحرب ضدَّ إرهابيِّي داعش،” مشيراً الى أنَّ “العراق بلد غنيّ بالثروات المُتعدِّدة ولكنه يمرّ بظروف استثنائيّة، ويواجه تحدِّيات كثيرة تتمثل بالحرب ضدَّ الإرهاب، والضغط الاقتصاديّ نتيجة انخفاض أسعار النفط ممَّا يتطلب وقفة دول العالم كافة إلى جانبه وتقديم الدعم، والمساعدة لتجاوز الأزمة الراهنة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.