الحشد الشعبي: نواجه «اقحام سياسي» بشأن مشاركتنا في الموصل

كريم-النوري-يصرح

أكدت الهيئة العليا للحشد الشعبي، أن مسألة مشاركتنا في عمليات تحرير الموصل هي اختصاص القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بشكل حصري، مشيرا الى وجود “اقحام سياسي” يقوده تحالف القوى الوطنية في قضية تحديد القوى المشاركة في العملية. وقال القيادي البارز وعضو هيئة الرأي بالحشد الشعبي كريم النوري: “رفض مشاركة الحشد الشعبي في عملية تحرير الموصل هو “سياسي” ولم يكن مبنيا على رؤية عسكرية شأنها تخليص المدينة من دنس داعش”. وأضاف النوري: “رفض كتلة تحالف القوى البرلمانية أو مجلس محافظة الموصل بعدم مشاركة الحشد لا يهمنا”، مؤكدا أن “هكذا قرارات هي من اختصاص القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي “حصرا” وبالتالي هو المعني بمشاركتنا من عدمها”. وبين النوري: “الحديث عن عدم قبول أهالي الموصل بدخول الحشد لمدينتهم ليس صحيحا”، مستدركا أن “عناصرنا تضم في صفوفها افرادا من عدد من مناطق الموصل”. واعتبر النوري ان “قبول نواب الموصل بدخول الاتراك الى مدينتهم هو دليل على وجود اقحام سياسي في مسألة تحديد القوة المشاركة في معركة التحرير”. يشار الى أن تحالف القوى والذي يضم عددا من نواب محافظات الموصل وصلاح الدين والانبار قد اعلن عن رفضه بمشاركة الحشد الشعبي في عمليات تحرير الموصل. وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي عن مشاركة قوات الحشد الشعبي بمعارك تحرير الموصل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.