مقتـل عدد من الدواعـش في الفلوجـة بينهـم قيـادي .. والقوات الأمنية تنقذ أطفالا ونساء وتخلي عوائل

kl;o;i

قتلت القوات الأمنية، امس السبت، ما يُسمى المسؤول العسكري لعصابات داعش الإجرامية جنوب مدينة الفلوجة. وذكر بيان لخلية الإعلام الحربي ان “قطعات الفرقة الثامنة تمكنت، من قتل الإرهابي مثنى حسين علاوي المكنى المسؤول العسكري لمنطقة البو دعيج جنوب الفلوجة، وذلك استنادا إلى معلومات استخباراتية دقيقة”. الى ذلك قتلت القوات الأمنية التابعة الى قيادة عمليات الانبار أربعة انتحاريين من عصابات داعش الإجرامية، بالقرب من عامرية الفلوجة. وذكر قائد عمليات الانبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي في تصريح ان “القوات الأمنية التابعة الى قيادة عمليات الانبار تمكنت من قتل أربعة انتحاريين دواعش، وتدمير ناقلة اشخاص مدرعة وجرافتين”. وأشار المحلاوي الى ان “العملية اسفرت أيضا عن تدمير اربع عجلات تحملن رشاشات أحادية ودراجة نارية مفخخة بالقرب من مقبرة البو دعيج ، قرب عامرية الفلوجة في الانبار”. يشار الى ان القوات الأمنية التابعة الى قيادة الفرقة الثامنة المنضوية في قيادة عمليات الانبار، تمكنت من تطهير منطقة البو دعيج من عامرية الفلوجة الى تقاطع السلام، ورفع العلم العراقي على مباني مناطق جنوب الفلوجة، وتكبيد عصابات داعش الإجرامية خسائر بشرية ومادية كبيرة. من جهة اخرى انقذت القوات الأمنية، اطفالا ونساء من عصابات داعش الإجرامية، باطراف مدينة الفلوجة. وقال عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان فاضل الغراوي، في بيان، ان “القوات الأمنية نجحت بانقاذ عشرين طفلا وامرأة من يد عصابات داعش في اطراف الفلوجة”. وكانت قيادة العمليات المشتركة/ خلية الإعلام الحربي، قد اعلنت في وقت سابق، البدء بعملية تحرير مدينة الفلوجة من عصابات داعش الاجرامية. واوضحت في بيان ان “التقدم كان من ثلاثة محاور باتجاه مقبرة البو دعيج من الجهة الغربية والشرقية وباتجاة منازل البو مناحي جنوب الفلوجة تم تحرير المناطق أمام محاور التقدم من قبل قطعات لواء المشاة 8 والقطعات الملحقة بها بعد رفع العبوات والموانع وإزالة الخنادق ومعالجة مفارز عناصر داعش الإرهابي وتم مسك خط صد في مقبرة البودعيج من قبل قوة من لواء المشاة الثامن وقوة من لواء حشد عامرية الفلوجة وقوة من فوج طوارئ العامرية ورفع العلم العراقي، في المنطقة”. الى ذلك أخلت قوات الشرطة الاتحادية 10 عوائل من مناطق العصرية وزنكورة وأبو طيبان في الانبار. وذكر مصدر في قوات الشرطة الاتحادية ان “أبناء الشرطة الاتحادية اخلوا 10 عوائل من مناطق العصرية وزنكورة وابوطيبان”، لافتاً الى ان “عددهم ٦٤ شخصاً ٢٦ رجلاً ٢٤ امرأة و ١٤ طفلاً”. وأشار الى ان “الدواعش استخدموهم كدروع بشرية واخلائهم الى ناحية الوفاء بسلام لتدقيقهم بقاعدة البيانات”. يشار الى ان القوات الأمنية اخلت في وقت سابق عددا من العوائل المحتجزة من قبل عصابات داعش الإرهابية. وفي سياق متصل دعت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، امس السبت، طيران لقصف تحشيدات تنظيم “داعش” الاجرامي في محيط قضاء الفلوجة الجنوبي، مبيناً أن التنظيم يعتزم من خلال تلك التحشيدات الهجوم على منطقة وقريتين جنوبي القضاء. وقال عضو اللجنة راجع بركات العيساوي في تصريح “ندعو طيران الجيش والقوة الجوية الى قصف تحشيدات لتنظيم داعش في محيط الفلوجة الجنوبي”. وأضاف العيساوي أن “التنظيم يعتزم من خلال تلك التحشيدات الهجوم على منطقة البو دعيج وقريتي البو هذال والبو مناحي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.