إتحاد الكرة والاولمبية يبحثان مع الاندية مقترح شهد ..اليوم وغدا.. مواجهات ساخنة لضمان المتاهل والهابط في ممتاز الكرة

trt

اعلنت لجنة المسابقات في اتحاد الكرة مواعيد مباريات الجولة ماقبل الاخيرة من المرحلة الثانية لدوري فوكس الكروي. وقال مدير لجنة المسابقة شهاب احمد ان “اليوم الاحد سيشهد اقامة اربع مباريات جلها لحساب المجموعة الاولى، اذ سيضيف النفط في ملعبه منافسه نفط الوسط ويحتضن ملعب القوة الجوية مباراة الطلبة والسماوة ويضيف ملعب الميمونة مباراة نفط ميسان والكرخ ويحل فريق نفط الجنوب ضيفا على الكهرباء في ملعب امانة بغداد”. واضاف ان”مباريات الجولة ذاتها تستكمل في يوم الاثنين باقامة خمس مباريات، اذ يواجه فريق الحدود منافسه القوة الجوية في ملعب الثاني ويحل فريق اربيل ضيفا على زاخو في ملعب دلال فيما يضيف فريق النجف في ملعبه فريق امانة بغداد ويضيف فريق الصناعة منافسه الميناء فيما يتوجب على فريق الشرطة اختيار ملعب لاحتضان مباراته امام كربلاء”. وستقام جميع المباريات في تمام الساعة الثانية والنصف ظهرا. من جهة اخرى اوضح عضو اتحاد الكرة يحيى كريم أن رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رعد حمودي سيعقد اجتماعاً استثنائياً مع ممثلي الأندية الثمانية التي ستتأهل من منافسات دوري الكرة الممتاز من المجموعتين الأولى والثانية الى دوري النخبة المؤمل انطلاقه يوم 2 نيسان المقبل. وقال كريم ان”الاولمبية جادة بأقناع من الاندية بإقامة المباريات من مرحلة واحدة فقط على ملعب الشعب الدولي بالعاصمة بغداد أو على ملعب المدينة الرياضية في محافظة البصرة لتحديد الفريق البطل الذي يحصل على أكبر عدد من النقاط”. وأضاف كريم،ان”الغرض من إقامة مباريات دوري النخبة بهذه الآلية بدلاً من المرحلتين والذي من المؤمل أن تنتهي منافساته منتصف أيار المقبل من أجل ان يتفرّغ اللاعبون الذين سيتم دعوتهم من قبل المدرب عبدالغني شهد للالتحاق بالمنتخب الأولمبي الذي تنتظره مهمة دولية في مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة التي تضيفها مدينة ريو دي جانيرو للفترة من 4-20 آب المقبل”. من جهة اخرى اكد خليل محمد علاوي وهو احد ابرز لاعبي المنتخب الوطني في أولمبياد سيئول عام 1988 أهمية مراعاة عامل الوقت في إعداد المنتخب الاولمبي الى نهائيات الدورة الأولمبية التي ستنطلق في البرازيل اب المقبل لان ذلك سيسهم في بناء الجوانب الفنية والبدنية للاعبين بالشكل الذي يحتاجه الملاك التدريبي الذي يقوده الكابتن عبد الغني شهد. وقال علاوي ان : «الوقت اصبح ضرورياً في إعداد المنتخبات، اذ لا يمكن ان تعد لاعباً قبل انطلاق البطولة لفترة طويلة لان ذلك يتسبب في خلق حالة من الملل لدى اللاعبين، كما لا يمكن ان تعده في الأوقات الحرجة التي هي قريبة من انطلاق البطولة في كون ذلك يفشل الخطط والمناهج التي يحتاجها المدرب ومن هنا اجد ان تحديد موعد الاعداد يحتاج الى دراسة ومناقشة مع الملاك التدريبي لغرض تنظيم المعسكرات وإجراء المباريات التي أتمنى ان تكون بمستوى الحدث الكروي». واوضح ان استمرارية مباريات الدوري ستفيد المدرب في عدة جوانب، الاول هو إمكانية ان يحصل على لاعبين جدد ربما يؤكدون جدارتهم في تمثيل الاولمبي، لاسيما ان هناك عدة مراكز تبحث عن تغيير او إدامة والامر الاخر ان الدوري يعد فرصة للاعبين لغرض زيادة قابلياتهم الجسمية والمهارية ومن هنا اقول انا ضد إيقاف الدوري بحجة فسح المجال امام إعداد المنتخب الاولمبي، واشار الى ان من الخطأ الاعتماد على المنتخب المذكور في استكمال مباريات تصفيات كاس العالم، كما يطالب البعض لان هناك الكثير من اللاعبين لا يملكون الخبرة الكافية وهم غير مؤهلين للدفاع عن ألوان المنتخب الوطني اعتقد ان الامر يتعلق في إمكانية إيجاد تشكيلة مشتركة من اللاعبين الشباب وذوي الخبرة خاصة وان مشوار التصفيات مازال طويلا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.