ظاهرة الاعلانات العشوائية في الساحات بحاجة لاعادة نظر

 

تشكل ظاهرة الاعلانات وانتشارها في الساحات العامة والطرقات الداخلية والخارجية على جوانب الطرق والجزرات الوسطية وحتى الحدائق والساحات العامة احدى العلامات البارزة في مشهد المدن العراقية، وهذه الحالة يتبين انها عملية عشوائية غير منظمة وتجري حسب اهواء المعلن في اختيار المكان على اكثر تقدير اذ ان وضعها في حديقة او جزرة وسطية انفقت عليها الاموال لترتيبها امر غير مقبول مما يؤكد انها توضع دون تنسيق مع الجهات المعنية عن المكان، هذه الاعلانات بعضها ضخم ولاتمسه الادامة حين يسقط نتيجة عوامل جوية واخرى عبثية ليكون عبئا على المكان وفي احيان اخرى يشكل خطرا على مستخدمي الطريق من العجلات عندما يكون قريبا في جادة الطريق. الالتفات الى هذا الامر قضية مهمة من اجل ترتيب نصب هذه الاعلانات ورفع مالم يكن منها في اماكنه الصحيحة او تلك التي لاتشكل خطرا على الناس او منظرا غيرلائق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.