Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

أخطاء غالباً ما يرتكبها الأهل المنفصلون

تحدث الخبير في شؤون الطلاق والعائلة السيد غاري نومان الذي أعطى مؤشرات عدة حول كيفية الانفصال من دون تدمير الأولاد, فالانفصال موضوع صعب جداً خصوصاً بالنسبة إلى الأولاد لأنهم بعد الطلاق يشعرون بأنهم قد تضرروا بشكل كبير,ويطلب من البعض التوسط لإحلال السلام بين المنفصلين المتحاربين على الرغم من أنهم يشعرون بالحزن لأن أحد الوالدين انتقل فجأة والبعض الاخر عليه التعود أن أحد الوالدين لا يستطيع القيام بالمهمات اليومية مثل تحضير العشاء أو مساعدتهم في إنجاز واجباتهم المدرسية,وعدد كبير من الاولاد يحمل ذنوب معركة الطلاق، لكن الزوجين المنفصلين يستطيعان توقيف الدمار من طريق تنظيم سلوكهم قبل أن يجف الحبر على ورقة الطلاق. إليكم بعض هذه الخطوات:
• طفلك ليس مرسالاً: “يحاول بعض من الأهل التواصل عبر أطفالهم” بحسب نومان، وهذا ما يسبب لهم ضغطاً نفسياً لا مبرر له ويجبرهم على التفاوض على وضع أهلهم ولا يمكنهم التعامل معه,ويشكل البريد الالكتروني وسيلة ممتازة للتواصل مع الزوج السابق وتتيح للثنائي النقاش في أمور معينة لتربية الطفل دون الانتقال الى أمور سلبية ونكء الجراح القديمة، كما يوفر لهم البريد الالكتروني التواصل عبر رسائل مسجلة وهذه الطريقة مقبولة ومراقبة من المحكمة لذا يكون الطرفان على حذر عند استخدامها,وان كنت تريد التواصل عبر الهاتف أو شخصياً، عليك أن تركز على المهمة والاهم أن تحاقظ على هدوئك في حال غضب الطرف الاخر، وببساطة القول:” أقدر مشاعرك لكنني هنا لأناقش واجبات طفلنا المدرسية ” عليك أن تتماشى مع الامور بسرعة لانها تؤثر على نفسية طفلك.
• لا تجعل طفلك معالجك: يقول نومان:”يحب المراهقون أن يشعروا في السيطرة والطلاق يقلب حياتهم رأساً على عقب”. لا تقع في فخ تبادل تفاصيل الطلاق أو مشاعرك الغاضبة عن زوجك السابق مع أطفالك الكبار عليك أن تبقى القدوة. اخرج لتساعد نفسك أو قم بزيارة معالج نفسي لحل مشاكلك لكن لا تعالج هذه الامور مع طفلك لأنها تلحق به الضرر.
• حاول نيل حضانة اولادك:يرى نومان إلى أن “الطفل بحاجة إلى من يستطيع فهمه وبعد الطلاق تضطرب مشاعره”، استمع لطفلك ولا تنتقد شريكك السابق لانك بهذه الطريقة تنتقد طفلك لأنه يمثل 50% من شريكك السابق. جاوب بالتحديد على ما يخبرونك به وقل “يبدو بأنك غاضب/حزين/مستاء من لقاء صديقة والدك الجديدة، هل هذا صحيح؟ بالنسبة إلى أنك كالمرشد لا يتوجب عليك بأن يكون لديك حل، عليك فقط الاستماع لهم. لا تبدي رأيك، تستطيع أن تقترح على طفلك إذا رغب في أن يكتب مشاعره وأن تشاركها مع شريكك السابق وعليك أن تهتم بمشاعر طفلك لا مشاعرك. علاج طفلك يتم من خلال علاقة قوية ومحبة مع طفلك ومن خلال شعوره بأنك تفهمه.
• تجنب الدرجة الثالثة: ينصح نورمان الأهل “أن يقضوا عطلة نهاية الاسبوع مع أطفالهم دون وجود الزوج السابق كأن الطفل يزور عمته أو عمه”. ويضيف:” لا تستجوب ابنك لان هذا يزيد من غضبه ” إذا اسأل طفلك أسئلة مرحة وعامة تبعد عنه الغضب.
• أصلح الضرر الذي اقترفته: يقرأ عدد كبير من الاهل هذه الخطوات ويلاحظون أخطاء ارتكبوها حيال أطفالهم، لم يفت الاوان أبداً لتتصحيح هذه الاخطاء واذا ارتكبت خطأ قم بالخطوات التالية:
• اعتذر منهم هذا سيحسن نفسيتهم.
• اشرح الخطأ الذي اقترفته بالتفصيل والتزم بأن تغير تفكيرك من هذه اللحظة.
• اعطي طفلك إشارة معينة ليقوم بها عند انزعاجه منك. اطلب منه، مثلاً، أن يرفع يده عند انتقادك شريكك السابق لتتوقف على الفور.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.