أمل الإبداع… منحوتة جائزة الإبداع لعام 2015

تنخمهح

قدمت وزارة الثقافة والسياحة والآثار للفائزين الخمسة بجائزة الإبداع العراقي لعام 2015، أوسكار الجائزة الذي يمثل عملاً نحتياً يحمل عنوان (أمل الإبداع)، مصمم على شكل زهرة مصنوعة من البرونز، وهو من أعمال النحات العراقي زيد عدنان، إضافة إلى شهادة تقديرية وجائزة نقدية بقيمة 5000 دولار لكلّ فائز، وذلك في احتفالية أقامتها الوزارة يوم السبت الماضي في فندق فلسطين مريديان. وكانت الجائزة تضم الحقول المعرفية والثقافية الخمسة: الرسم والسرد والنقد التطبيقي والإخراج المسرحي والدراسات الاجتماعي، وقد حصد جائزة أفضل رسم الرسام طالب مكي، وحصد جائزة أفضل نص سردي القاص والروائي محمد الكاظم، وأفضل نقد تطبيقي الدكتور محمد صابر عبيد، وجائزة أفضل إخراج مسرحي كان للمخرج كاظم نّصار. وكان آخر فروع الإبداع جائزة علم الاجتماع من نصيب الدكتور كريم محمد حمزة. قال النحات زيد عدنان: تعرفت على مشروع تكريم المبدع العراقي وجائزة الابداع من خلال الإعلام ، قمت بتقديم 6 نماذج إلى اللجنة المشرفة على المشروع، وقد تم اختيار منحوتة (أمل الابداع) لتمثل جائزة الابداع العراقي. واستغرق وقت أنجاز المنحوتة بمراحلها المتعددة من بداية تخطيطها على الورق إلى عمل الشكل الأولي ومن ثم القالب وبعدها عملية صب البرونز وما يتبعها من عمليات الصقل والتنعيم واللحام والتثبيت والاكسده أكثر من شهر. وأضاف عدنان “إنّ المنحوتة تمثل الفن التجريدي، وهي امتداد للفكر الحضاري لبلاد وادي الرافدين الذي استطاع في مراحل سابقة من التاريخ أن يقدم أنموذجا من الأعمال الفنية سجلت وبشكل لافت مدى مقدرة الفنان العراقي على تجسيد أفكار مجتمعه وتطويعها للخامات بمختلف أشكالها، وهي نتاج تجربة عملية في تحويل الصورة لعالم ملموس فعلي يوظف لحظة الإرتقاء من حيث الأدوات والوسائل”.وأوضح النحات أمّا عن السمة الشكلية لهذه المنحوتة التجريدية فقد تركت دون تفسير، لتخلق علاقة مباشرة بينها وبين المتلقي، فمنهم من يراها بأنها شكل مجرد لا يحتوي على مضامين ومنهم من يراها اقرب إلى شكل زنبقة أو زهرة وغيرها من التفسيرات، أن هذا الشكل المبهم المقصود منه هو أعطاء سحر لهذا العمل وباختلاف المفاهيم ضمن الشكل التجريدي، ومنه حاولت الجمع بين الشكل المجرد بآلية تهدف إلى خلق موازنة بين الإحساس والعاطفة الداخلية وعالم التجربة الخارجي لتكتسب فاعلية وطاقة تعبيرية غير متناهية لتمثل شكل من أشكال التجدد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.