الحكومة تحذر المناطق المحاذية لنهر دجلة من الفيضان

دعت الحكومة، سكّان المناطق المحاذية لمجرى نهر دجلة الى ان يتجنبوا خطر اندفاع مياه الفيضان إلى مناطقهم لتلافي مخاطر إنهيار سدّ الموصل، وشددت على سكان الموصل وتكريت وسامراء الى الابتعاد عدة كيلومترات عن مجرى النهر, وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي “انه لضمان التشغيل الصحيح لسدّ الموصل، سواء في تأمين الخزين المائي الستراتيجيّ، أو في زيادة الطاقة الإنتاجية من الكهرباء استعدادا لمرحلة تحرير مدينة الموصل العزيزة بدأت الحكومة العراقية استعداداتها لترميم السدّ وضمان ديمومة التشغيل الآمن له ويعد هذا الاجراء أحد التدابير الوقائية المستمرة منذ بنائه عام 1986، وهو السد الأكبر في العراق من حيث توفيره للطاقة الكهربائية وسيطرته على تدفق مياه نهر دجلة الى مناطق المصب”, وقال البيان: “الاجراءات الاحترازية هي جزء من خطة السلامة الوطنية، تتخذها الحكومات لإشاعة الوعي بين مواطنيها، دون ربط ذلك بدرجة خطورة الموقف. إذ ان الحرص على إرشاد المواطنين لأية احتمالات، حتى لو كانت نسبة حدوثها شبه معدومة، ينطلق من الإطمئنان على معالجة أي طارئ لضمان سلامة المواطنين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.