كتلة المواطن: الحشد الشعبي الرقم الأصعب في المعادلة الأمنية

al_mowattin_alliance_logo_16072014

أكد النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي، أن الحشد الشعبي هو الرقم الأصعب في المعادلة الأمنية العراقية، مبينا انه لولا الحشد لاختلفت الأمور في العراق تماما. وقال الطرفي: وجود الحشد الشعبي بهذا النفوذ وبهذه الانتصارات التي يحققها، لا يتماشى مع المشروع الذي يراد منه أن يكون مشروعا خاصا في مكان معين، خصوصا وان المنطقة وفق تصوراتهم مقبلة على متغيرات لا تقبل الحشد الشعبي، لأنه مبني على عقيدة. وأضاف: استهداف الحشد الشعبي مشروع مفروض من الخارج وهناك أدوات عراقية من كتل سياسية تحاول التطبيل بهذا الخصوص، خوفا من أن يخلط الحشد الشعبي أوراقهم وبالتالي يفسد ما يريدون أن يفرض على الأرض العراقية من تقسيم جديد وكيفية جديدة. وتابع: الحشد الشعبي واقع ولا يمكن تجاوزه في أية مرحلة من المراحل، لافتا إلى أن البعض يحاولون العمل على عدم مشاركة الحشد الشعبي في تحرير مدينة الموصل ولكنهم في الوقت نفسه يسمحون للتركي والسعودي ومن لف لفهم بالمشاركة، واصفا ذلك بالمعايير المعيبة، مردفا بالقول أن الحشد الشعبي حقيقة على الأرض وهو العصا الغليظة التي ضرب بها الإرهاب على أم رأسه. يشار الى أن وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد، كان قد قال خلال مؤتمر صحفي على هامش المنتدى العربي الروسي في موسكو، أنه لا يمكن ان يكون هناك أي تلكؤ من أي طرف حول الارهاب، وللقضاء على الارهاب، لا بد ان نبحث عن كل ما يؤدي الى الارهاب ونقضي عليه، ولا يمكن ان نفرق بين داعش والنصرة من جهة والجماعات المدعومة من قبل ايران سواء كانوا من كتائب ابو الفضل العباس أو جماعة بدر أو الحشد الشعبي فهم يفعلون ما يفعلون في العراق وسوريا، على حد زعمه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.