الفلوجة محاصرة بانتظار أوامر التحرير..مقتل أكثر من 80 إجرامياً في عموم محافظة الانبار

jkhjkj

اعلنت خلية الاعلام الحربي، امس الاثنين، بأن القوات الامنية تمكنت من قتل 6 انتحاريين في محافظة الانبار. وذكرت خلية الإعلام الحربي في بيان ان “عنصراً امنياً تابعا لفوج الطوارئ تمكن من قتل انتحاري كان يرتدي زياً مدنياً في السيطرة الرئيسة لمقر آمرية افواج طوارئ حديثة في الحقلانية”. وأضافت البيان ان “فوج الطوارئ 19 تمكن من قتل خمسة انتحاريين قبل ان يصلوا الى محيط مقر الفوج”. كما اعلنت خلية الاعلام الحربي عن مقتل ستة انتحاريين حاولوا استهداف مقر امني بالحقلانية، مبينة ان هؤلاء قتلوا قبل وصولهم الى الهدف المحدد. وتابعت في بيان ان “شرطياً من أفواج طوارئ حديثة تمكن من قتل انتحاري بزي مدني حاول استهداف السيطرة الرئيسة للمقر المسيطر لامرية أفواج الطوارئ بناحية الحقلانية التابعة لقضاء حديثة غرب الانبار”، مبينا ان “قتل الانتحاري تم قبل وصوله الى المقر”. واضافت الخلية ان “فوج طوارئ 19 تمكن ايضا من قتل خمسة ارهابيين انتحاريين قبل الوصول إلى محيط الفوج والمقر المسيطر”. من جانبه، اكد مدير شرطة قضاء حديثة بمحافظة الأنبار العقيد فاروق الجغيفي ان “هؤلاء الانتحاريين تسللوا الى ناحية الحقلانية”، لافتا الى ان “القوات الأمنية ومقاتلي العشائر تمكنوا من محاصرة الانتحاريين داخل أحد المنازل في الناحية وقتلهم جميعا وتفجير الاحزمة الناسفة التي كانوا يرتدونها دون الاشتباك معهم”. من جهته اعلن قائد عمليات الانبار اللواء الركن قاسم المحلاوي، عن مقتل 64 داعشيا في أربع مناطق من محافظة الانبار. وقال المحلاوي في تصريح ان “طيران التحالف الدولي وبالتعاون مع القطعات الأرضية التابعة الى قيادة عمليات الانبار تمكن من قتل 64 داعشيا، بضربات جوية موفقة في مناطق الحامضية والبو ذياب والبو دعيج وتقاطع السلام”. وأشار الى ان “الجهد الهندسي نجح في تفكيك وتفجير 102 عبوة ناسفة من المناطق نفسها”. الى ذلك اكد مجلس محافظة الانبار، امس الاثنين، ان قضاء الفلوجة تمت محاصرته من قبل القوات الامنية ومن جميع الاتجاهات والقطعات العسكرية تنتظر الاوامر لتحريرها, فيما اشار الى ان عملية التحرير مرهونة بيد القائد العام للقوات المسلحة. وقال عضو المجلس عذال عبيد في تصريح ان “هنالك عمليات عسكرية لتحرير القرى والمناطق المجاورة لقضاء الفلوجة”, مبينا ان “القوات الامنية تخوض معارك جنوب القضاء لتحرير المناطق التي تقع بين العامرية والفلوجة”. واضاف ان “القطعات العسكرية الان تحيط بالقضاء من جميع الجهات وعملية الاقتحام والتحرير مرهونة بيد القائد العام للقوات المسلحة لتحديد الوقت والزمان لتنفيذ العملية”, موضحا ان “عملية تحرير الفلوجة غير مرتبطة بالتوافقات السياسية لكون الحكومة تنظر الى الفلوجة كجزء من العراق وحفظ الامن فيها من اولوياتها”. يشار الى ان القوات الأمنية تمكنت من تكبيد عصابات داعش الإجرامية خسائر بشرية ومادية كبيرة خلال العمليات العسكرية التي نفذتها ضد عصابات داعش الإرهابية لتطهير مناطق محافظة الانبار من دنسهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.