«1» آذار .. يوم المعلم وعيد المربي الأول

tertr

يوافق الأول من اذار عيداً “للمعلم”, ذلك الانسان المعطاء الذي يصنع الأجيال ويعمل على انتاج جيل واع ومثقف, لانه أول من يعمل على ترسيخ مبادئ الفضيلة في نفسية الفرد, كما ويدعمها بالعلم والمعرفة, والمعلم يحمل رسالة كبيرة جعلته يحتل مكانة الرسول في مهمته لانه يربي ويعلم, وبالعلم والأخلاق تُبنى المجتمعات النموذجية. وساهمت المتغيرات التي طرأت على الساحة العراقية والأزمات المتتالية التي مرت في البلد, بالتأثير على دور “المعلم” حيث حجّمت من وجوده وقوّضت من مهامه, وحاولت تلك المتغيرات ان تدثر وتضيّع هيبة وأهمية شخصية “المعلم” وقوته, حيث حوّلت البعض منهم الى ساعٍ لكسب الراتب فقط, ونسي البعض رسالتهم التربوية والاصلاحية, إلا ان الأعم الأغلب مازالوا محافظين على تلك الرسالة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.