متظاهرون يطالبون بالتثبيت في أمانة بغداد يتعرضون للتهديد بالطرد .. ومجلس المحافظة يدعم مطالبهم

Amanat.BG.1

المراقب العراقي – حسين حيدر
تظاهر العشرات من موظفي أمانة بغداد حسب نظام العقود والأجور اليومية ، امس للمطالبة بتثبيتهم على الحراك الوظيفي بعد اعلان الامانة نيتها اعلان هذه الدرجات رسمياً. وبينما أكد متظاهرون تعرضهم للتهديد بالطرد اذا استمروا بالتظاهر، وتخوفهم من الفساد والمحسوبية والمنسوبية اذا أعلنت هذه الدرجات، نفى مدير اعلام الامانة وجود تهديد، وأكد أن ابناء الأمانة هم الأولى بهذه الدرجات، وأنه سيقترح اعلان هذه الدرجات داخل الأمانة فقط، وهو الأمر الذي أيّده مجلس محافظة بغداد، معتبراً ان المتعاقدين والأجور اليومية هم الأولى بالتعيين داخل الأمانة. ويرفض المتظاهرون تعيين أي موظف من خارج أمانة بغداد، مبينين بان معظمهم يعمل في دوائر الأمانة منذ سنين. وقال أحد المتظاهرين لـ(المراقب العراقي): “ما يقارب 50 موظفاً بنظام العقود والأجور اليومية تظاهروا للمطالبة بتثبيتهم”، مبيناً انهم “فوجئوا بتبليغ من المستشار الخاص بأمينة بغداد عن طريق مدير عام العلاقات واﻻعلام حكيم عبد الزهرة بعدم التظاهر والانسحاب الى دوائرهم والتهديد بتسريحهم من العمل وطردهم في حال الاستمرار”. ولفت المتظاهر الى أن “العديد من المتظاهرين الذين يبلغ عددهم 50 متظاهراً تقريباً انسحبوا فيما رفض آخرون الانضمام للتظاهر بعد سماع التهديد”. وبيّن: “التظاهرة انطلقت في العاشرة صباحاً وانفضت في بعد نصف ساعة”.
من جهته نفى مدير اعلام أمانة بغداد حكيم عبد الزهرة وجود أي تهديد، موضحاً بان عدد الدرجات هو 200 درجة وظيفية في حين ان المتعاقدين يبلغ عددهم 2500 عقد، مؤكداً انه سيقترح اعلان الدرجات الوظيفية داخل الأمانة فقط. وقال عبدالزهرة لـ(المراقب العراقي): “كان يفترض بالمتظاهرين مقابلتي لايصال صوتهم عبر القنوات الرئيسة ولاسيما أنه لم يصدر اي أمر تعيين لموظف من خارج الأمانة”…وأضاف: “وزارة المالية لم تخصص اية درجة وظيفية لأمانة بغداد في الموازنة العامة وأن الدرجات المتوفرة هي درجات تعويضية بسبب الحراك الوظيفي”. وبيّن: “يوجد في الامانة 2500 متعاقد والدرجات المتوفرة 200 فقط وهذا يعني ان الدرجات لا تستوعبهم مع وجود 25 دائرة تابعة لأمانة بغداد”، موضحاً: “ستعلن الدرجات بشكل أصولي على وفق الاختصاصات التعويضية وسيتم التقديم الكترونياً ثم ستجتمع اللجنة لمقابلة المتقدمين على وفق ضوابط تعد الخدمة والحاجة والشهادة مع وجود تعليمات تمنع المحسوبية”. واقترح عبد الزهرة ان “يكون الاعلان لمنتسبي الامانة فقط وسيتم تطبيق التعليمات في الموضوع”، مؤكداً انه “لن يتم تضييع حظوظ العاملين بالاجور وستحتسب مدة خدمتهم خبرة تفيدهم في التنافس”، متوقعاً ان يحصل العاملون في الأمانة على 90% من الدرجات الوظيفية”.
من جهته دعا مجلس محافظة بغداد الى تخصيص الدرجات الوظيفية المتوفرة في أمانة بغداد للعاملين في الأمانة، لافتا الى انه مستعد لمتابعة اية مظلومية بصفته جهة رقابية، مستبعداً ان تهدد أمينة بغداد بطرد العاملين في الامانة لما عرف عنها من أخلاق طيبة. وقال رئيس اللجنة الادارية في المجلس ماجد الساعدي لـ(المراقب العراقي): “الدرجات الوظيفية في الامانة يجب ان تكون على وفق اجراءات النزاهة والشفافية وحسب الاستحقاقات مع الأخذ بنظر الاعتبار الخدمة والكفاءة والتخصص والحاجة والأولوية”. وطالب الساعدي بـ”تخصيص هذه الدرجات للعاملين بنظامي العقود والأجور من ابناء الامانة لان لهم الحق في ذلك مع اتباع معايير الشفافية”. وأكد الساعدي ان “أمينة بغداد وحسب ما يعرفه عنها ليست من النوع الذي يقطع الأرزاق”. وابدى الساعدي استعداد المجلس لمتابعة اية مظلومية بصفته جهة رقابية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.