عمليات عسكرية واسعة في الفلوجة والثرثار مقتل عشرات الدواعش في مناطق مختلفة في محافظة الأنبار

jljkoi

انطلقت، امس الثلاثاء، عمليات عسكرية من منطقة ابو غريب غربي العاصمة بغداد، باتجاه الفلوجة لتحرير المناطق من اجراميي داعش. وذكر إعلام الحشد الشعبي في تصريح إن “العمليات انطلقت من منطقة أبو غريب باتجاه الفلوجة”، مشيرا إلى إن “العملية أسفرت عن السيطرة على منطقة المعامل وتكبيد العدو خسائر فادحة وما زال التقدم مستمرا”. كما أعلنت خلية الاعلام الحربي، امس الثلاثاء، إحباط عملية تعرض لعناصر تنظيم داعش الاجرامي جنوبي مدينة الفلوجة. وقالت الخلية، في بيان ان “اللواء ٥٥ ضمن تشكيلات قيادة عمليات بغداد ولواء أنصار المرجعية أحبطوا محاولة تعرض فاشلة للعدو على الموضع الدفاعي في منطقة بستان التكريتي جنوبي الفلوجة”. وأضافت الخلية ان “العملية أسفرت عن مقتل جميع القوة الارهابية المهاجمة”. الى ذلك تقدمت قوات الحشد الشعبي، امس الثلاثاء، نحو بحيرة الثرثار تحت غطاء جوي من قبل طيران الجيش، فيما كبدت داعش خسائر كبيرة واحرقت تسع عجلات تابعة لهم. وقال موفد اعلام الحشد الشعبي ان “قوات سرايا السلام التابعة للحشد الشعبي تقدمت نحو 3 كم باتجاه بحيرة الثرثار في قاطع غرب سامراء”. واضاف الموفد ان “قوات السرايا كبدت داعش خسائر كبيرة واحرقت 9 عجلات تابعة لهم، فيما قام طيران الجيش العراقي بقصف مقرات داعش ضمن القاطع نفسه”. من جهته أعلن قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، امس الثلاثاء، عن احباط هجوم لتنظيم داعش الاجرامي على قوات الجيش والعشائر في شمال وشمال شرقي الرمادي. وقال المحلاوي في تصريح إن “تنظيم داعش الإرهابي شن، اليوم، هجوما على قوات الجيش ومقاتلي العشائر في مناطق البوذياب والبوفراج شمال الرمادي، ومنطقة الحامضية شمال شرق الرمادي على الطريق الدولي السريع”. وأضاف المحلاوي، أن “الهجوم كان بواسطة قذائف الهاون ومختلف الأسلحة، لكن تم التصدي لهم وقتل اعداد من عناصر داعش المهاجمين واجبار الاخرين على الانسحاب”. وفي السياق اعلن قائد عمليات الجزيرة اللواء علي إبراهيم دبعون، امس الثلاثاء، عن مقتل أربعة عناصر من “داعش” الاجرامي حاولوا التسلل الى مقر عسكري شرق حديثة. وقال دبعون في تصريح إن “قوة من حماية مقر فوج مغاوير عمليات الجزيرة الموجود في شرقي مدينة حديثة تمكنت من قتل أربعة عناصر من داعش حاولوا التسلل الى المقر”. وأضاف دبعون ان “عناصر داعش المتسللين تم قتلهم قبل ان يتمكنوا من الوصول الى مقر”. كما أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، امس الثلاثاء، عن استيلائها على معمل كامل لتصنيع العبوات الناسفة في محافظة الانبار. وقالت في بيان انها تمكنت وبعملية استباقية وعلى اثر معلومات ادلى بها المواطنون من الاستيلاء على معمل كامل بمعداته كافة مخصص لصناعة المتفجرات في الانبار. وأضاف البيان ان المعمل يضم مكائن خراطة (تورنة) عدد 2 ومدفع يسمى (جهنم) مع 25 قنبرة خاصة به محلية الصنع و82 عبوة ناسفة بلاستيكية وحديدية وعدد من قواعد رشاشة (BKC) ومادة الـ(C4).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.