أمنية ديالى : تصريحات بعض المسؤولين هي السبب في تفجير المقدادية

أكدت اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى ، ان ردود افعال المواطنين في المقدادية كانت طبيعية بعد التفجير الارهابي الذي استهدف مجلس العزاء في هذه المنطقة.وأوضح رئيس اللجنة صادق الحسيني ان وقفة حداد على ارواح الشهداء قام بها ذووهم، اضافة إلى اهالي المقدادية في مكان الحادث، حيث جرت عملية مواساة متبادلة، ولفت ان القوات الامنية اتخذت اجراءات امنية مشددة تحسبا من حدوث اعتداءات ارهابية اخرى. واشار إلى ان من الاسباب التي دعت الارهابيين إلى ارتكاب هذا العمل الاجرامي انه كلما تقدمت القطعات الامنية صوب الشرقاط او الحويجة لتحريرها من عصابات داعش التكفيرية، تحاول الخلايا النائمة احداث خرق امني في المناطق الاخرى لتخفيف وطأة المعارك، اضافة إلى التصريحات اللامسؤولة لبعض المسؤولين الذين دأبوا على نصرة داعش بالسنتهم ومواقفهم اعطوا انطباعا على ان المقدادية لا يمكن العيش فيها حيث استفاد منها داعش وبالتالي اراد ان يؤكد ان خطابات هؤلاء كانت في محلها. يشار إلى ان انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا استهدف مجلس عزاء في قضاء المقدادية الاثنين الماضي، مما اسفر عن استشهاد واصابة العشرات من المواطنين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.