الأمن النيابية: المؤسسة الأمنية مخترقة من قبل البعثيين

طالبت لجنة الامن والدفاع النيابية، رئيس الوزراء حيدر العبادي بتغيير قادة الجيش ممن كانوا في حزب البعث المنحل والفاسدين ضمن برنامج الإصلاح والتغيير الحكومي المرتقب، مؤكدة أن المؤسسة الأمنية مخترقة من قبل البعثيين.وقال عضو اللجنة حسن سالم تابعه إن “المؤسسة الامنية مخترقة من قبل البعثيين والصداميين وتغيير قادة الجيش ممن كانوا ينتمون لحزب البعث أصبح لزاماً على رئيس الوزراء حيدر العبادي”، مبينا أن “التغيير خطوة جيدة ولابد من اجتثاث البعثيين والصداميين ممن هم بدرجة قائد فرقة ولواء وغيرهم من الرتب العسكرية”.وأضاف سالم أن “هناك رتبا كبيرة تحكم المؤسسة العسكرية وهم من البعثيين وتربعوا مرة أخرى على عرش الفساد” مشيراً إلى انه “في قمة الخروقات الامنية المتكررة لا يزال هؤلاء البعثيون يتمتعون بالرفاهية على حساب دماء الشعب العراقي”.وكان عدد من النواب قد طالبوا، في وقت سابق، بعدم السماح للضباط البعثيين من العودة إلى الأجهزة الامنية، لاسيما من المشمولين بقانون اجتثاث البعث.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.