المهجرين النيابية: النازح بات ضحية تقصير الحكومة و 500 مليار دينار لاتكفي لإغاثتهم

13501428102014_6

اكدت لجنة الهجرة والمهجرين النيابية، بوجود تقصير واضح من قبل بعض الوزارات لتقديم المساعدات اللازمة للنازحين. وقال عضو اللجنة محسن عثمان عبد الله ان ” لجنتنا تقوم دائما بزيارات ميدانية للاطلاع على احوال النازحين، لكن هنالك وزارات مقصرة بتقديم المساعدات الضرورية لهم، كوزارة التربية والصحة وغيرها ممن لديها ارتباط بهذا الملف، وقد اصبح النازح ضحية ذلك التقصير”.واضاف عبد الله، انه ” نتيجة للازمة المالية التي نعيشها فنحن بحاجة الى دعم من المنظمات الدولية لاعادة اعمار المناطق المحررة وتأمين عودة النازحين اليها حتى لا يفتقروا لابسط احتياجاتهم”.واشار الى ان ” هناك اقاويل بوجود فساد في المساعدات الدولية الممنوحة للنازحين لكننا لا نستطيع تأكيده الا في حال كانت لدينا وثائق وادلة تثبت ذلك”. فيما اعربت وزارة الهجرة والمهجرين، عن املها باطلاق مخصصات اغاثة الاسر النازحة التي تم استقطاعها من رواتب الموظفين بموجب قرار الحكومة الخاص بذلك، مشيرة الى أنها هذه المبالغ والتي تقدر بـ 500 مليار دينار لاتكفي لاغاثة جميع الاسر النازحة في البلد. وقال المتحدث باسم وزارة الهجرة والمهجرين ستار نوروز اننا “مازلنا ننتظر قيام وزارة المالية بتزويدنا بالاموال المخصصة للنازحين والتي سيتم استقطاعها من الموظفين وبناء على قرار الحكومة”.واضاف نوروز أنه “من المتوقع أن تصل الينا تلك المبالغ خلال الشهر الجاري”.واشار الى أن “هذه المبالغ والتي تصل الى 500 مليار دينار لاتكفي لسد جميع الاسر النازحة ولكنها ستحل جزءا من المشكلة حيث ستساهم في اغاثة عدد كبير من تلك الاسر”.يشار الى أن مجلس الوزراء قد اعلن استقطاع نسبة 3% من رواتب موظفي الدولة وتخصيصها للنازحين والحشد الشعبي .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.