كاكا: منتخب السامبا مطالب بتصحيح مساره في مئوية كوبا أمريكا

ghjhjh

أكد اللاعب الدولي البرازيلي ريكاردو كاكا أن مئوية كوبا أمريكا التي ستقام في الولايات المتحدة حزيران المقبل ستساعد منتخب بلاده على تحسين “مصداقيته”، وتجاوز النتائج المخيبة التي حققها في البطولات الأخيرة. وقال لاعب أورلاندو سيتي، الذي يبدأ في السادس من آذار الموسم الجديد للدوري الأمريكي لكرة القدم، “المنتخب يحتاج لخوض المباريات والفوز لاستعادة الثقة والمصداقية على المستوى الدولي”. ويرى أن لاعبي المنتخب البرازيلي “يافعون للغاية”، و”يمر بلحظة استعادة المصداقية” بعد أن عانى في المونديال “بعض الشيء”. وكانت البرازيل قد خرجت في نصف نهائي مونديال 2014 الذي استضافته أمام منتخب ألمانيا (1-7)، ولم يتحسن الأمر في كوبا أمريكا التي أقيمت في تشيلي 2015، حيث خرج السيليساو في ربع النهائي أمام نظيره الباراجوائي. ورغم ذلك، فإن اللاعب أبدى تفاؤله بشأن مستوى منتخب بلاده خلال البطولات المقبلة، نافياً أن يكون أداء السيليساو تراجع خلال السنوات الماضي. وأشار إلى أن الجماهير البرازيلية معتادة على مستوى “مرتفع للغاية” بوجود لاعبين أمثال بيليه ورونالدو، ولكن لعب مهاجم برشلونة نيمار “جميل ويجعل الفريق يلعب بصورة جميلة في مباريات كثيرة”. وأوضح “البرازيل ستكون مستعدة للمونديال المقبل بلاعبين أكثر نضجا بكثير وبخبرة أكبر بكثير ومستعدة للتتويج بالمونديال من جديد”. ولم يستبعد أن يكون في حالة تؤهله للانضمام إلى المنتخب في مونديال روسيا 2018، رغم أن كل شيء يعتمد على ما يحدث “على المدى القصير”، مشيرا إلى أن المدرب دونجا سيعلن الأسبوع الجاري القائمة لمباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم. وأضاف “اذا اعتقد دونجا أن بامكاني التواجد هناك فستكون اشارة هامة للغاية بشأن قدرتي على التواجد في كوبا أمريكا”، الا أنه أقر بأنه لم يتحدث مع المدرب مؤخرا. واعتبر أنه يلعب حاليا بـ”مستوى كبير” ولا يزال بامكانه “تقديم الكثير” للمنتخب، لذا فسيكون سعيدا حال استدعائه سواء للمشاركة في كوبا أمريكا أو دورة الألعاب الأوليمبية. وقال لاعب ريال مدريد السابق “نحن البرازيليون نحب الميداليات الذهبية”، في إشارة إلى دورة الألعاب الأوليمبية التي تقام في ريو دي جانيرو، وهو الإنجاز الوحيد الذي لم يسبق للسيلساو أن حققه. وحول مستوى الدوري الأمريكي لكرة القدم، قال إن الأهم بالنسبة لتطور الرياضة في الولايات المتحدة ليس استقدام نجوم أمثال فرانك لامبارد وستيفن جيرارد وديفيد فيا وديدييه دروجبا، وإنما الاهتمام بالناشئين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.