واشنطن تعتزم قصف العراق وسوريا بقاذفات قادرة على حمل السلاح النووي

574px-B-52H_static_display_arms_06

قررت الولايات المتحدة إرسال قاذفات «بي 52» الاستراتيجية القادرة على حمل السلاح النووي لمحاربة تنظيم «داعش» الإجرامي، حسب قناة «فوكس نيوز». ونقلت القناة التلفزيونية الامريكية عن مصدر عسكري أمريكي أن القاذفات الثقيلة هذه ستبدأ غاراتها في نيسان، ولم يذكر المصدر عدد الطائرات ولا عدد أفراد طواقمها، لكنه أشار إلى أن «بي 52» ستحل محل طائرات «بي 1» التي قصفت مواقع «داعش» في سوريا والعراق. وتستخدم قاذفات «بي 52» في الولايات المتحدة منذ أكثر من 50 عاما، وكانت قد صممت لإلقاء القنابل النووية. وأشارت القناة إلى أن طائرات «بي 1» عادت إلى قواعدها في الولايات المتحدة في كانون الثاني الماضي، وكان رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية تشارلز براون أعلن أن «بي 1» تعود إلى القواعد «من أجل إدخال بعض التعديلات عليها».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.