التميمي: ضغط النفقات الحكومية لم يؤثر على المسؤولين في الحكومة

download

كشفت اللجنة المالية النيابية، أن عملية ضغط النفقات الحكومية من قبل الدولة اقتصرت على النفقات الضرورية للمواطنين كالرواتب ولم تشمل الثانوية منها لاسيما المتعلقة بالمسؤولين، مؤكدة أن الايفادات الرسمية وأعداد الموفودين لم تشمل بالضغط ومازالت تكلفنا اموالا طائلة. وقالت عضو اللجنة ماجدة التميمي: “عملية ضغط النفقات من قبل الحكومة اقتصرت على الضرورية منها ولم يمس تلك التي لا تشكل اهمية للمواطنين”. واضافت التميمي: “هناك اسراف كبير في النفقات غير الضرورية كايفادات المسؤولين وتكاليفها”، مشيرة الى أن “هذه الايفادات مازالت تكلف اموالا طائلة من ميزانية الدولة فضلا على أن احجام الوفود للسفرة الواحدة مازالت كثيرة”. وأشارت التميمي الى أن “من المؤشرات الخطيرة الاخرى على وجود قصور حكومي في تنفيذ موضوع النفقات الحكومية هو ان بعض المحافظات لم تسترجع فائض موازناتها الى الحكومة”، مؤكدة أنها “قامت بصرف تلك المبالغ على قضايا لا تشكل ضرورة”. وأكدت التميمي أن “جميع مظاهر ضغط النفقات اقتصرت على المساس بحياة المواطنين ولاسيما الموظفين ولم تشمل اية نفقة حكومية لا تشكل ضرورة قصوى”. ولفتت التميمي الى أن “هذا الامر بحاجة الى مراجعة الجهات المختصة كوزارة المالية والبنك المركزي وديوان الرقابة المالية”. يشار الى أن عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار في البرلمان نجيبة نجيب، قد اشارت الى ان العبادي خفض نسبة نفقات الدولة بنسبة 60%. ويعاني العراق من ازمة مالية حادة نتيجة لانخفاض أسعار النفط العالمية، الأمر الذي اجبر الحكومة على اجراءات تقشفية شأنها تقليل الضغط على الموازنة الاتحادية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.