منظمة الأيباك الخليجية وحزب الله !!

uiio

د. عبد ألحميد ذرب

كتوطئة للدخول في القرار الأخير التي أصدرته منظمة الحلف اليهودي ومشركو الجزيرة ؛ضد رسالة السماء عادت بحلة جديدة في وقتنا ألحاضر.فمنظمة ألأيباك ألصهيوني في أمريكا ؛التي تسيطر عليها ألمنظمات ألصهيونية في ألعالم ؛لدعم دولة ألإحتلال ألإسرائيلي ؛ومحاربة من يقف ضد أمن أسرائيل في داخل ألمنطقة ألعربية وخارجها.ألتقت مصالحها وألحلف ألوهابي ألسلفي ألتكفيري في ألوقوف ضد ألحركات ألوطنية؛وألتحريرية وألجهادية في ألعالم ألعربي وألإسلامي؟!!.بعد سقوط شاه إيران ؛شعر أللوبي ألصهيوني وألوهابي بالخطر ؛أستخدمت أمريكا وأسرائيل ماكنتهما ألإعلامية وألحربية لتعويض خسارتها لحليف مضمون ؛للوصول أهدافها ؛حركت عملاءها في مشيخة آل سعود ؛بالضحك على جزار ألعراق صدام ؛ضربت عصفورين بحجر؛للتخلص من ألترسانة ألعسكرية في ألعراق ألتي ربما تهدد أمن أسرائيل مستقبلا ؛وتحجيم ألدولة ألإسلامية في إيران ومنع إنتشارها في تهديد ألمستعمرات ألخليجية ؟نجحت أسرائيل وألصهيونية ألعالمية
في تحقيق أهدافها؛وهذا ماحصل فعلا.منظومة ألمحميات ألعربية ؛لم تعد قادرة؛ أن تتحدث عن حقوق !! ألفلسطينيين في تقرير ألمصير؛وعودة أللاجئين ؛فتركتهم يموتون جوعا وقتلا وتهجيرا.عندما ظهر حزب ألله بعد غزو بيروت في ألثمانينات وقيام مجاهديه بضرب ألقوات ألأمريكية وألفرنسية وألإسرائيلية ؛إنتبهت أسرائيل إلى خطر جديد لم تتوقعه؛وقفت مشيخة آل سعود إلى جانب إسرائيل مباشرة في محاربة ألحزب عن طريق أزلام حزب ألكتائب أللبناني وجماعة ألحريري ألموالية للمشيخة؟؟منذ ذلك ألتاريخ إلى يومنا هذا ومشيخة أيباك ألخليجية تدعم أحزاباً من ألمرتزقة لمحاربة حزب ألله ؟!!.عند أنتصار ألحزب وهزيمة ألجيش ألأسرائيلي في عام 2006 ؛أصدر دهاقنة ألوهابية فتوى بتحريم ألدعوة لنصرة حزب ألله؟!!أي بمعنى مادام أجدادنا أقاموا حلفاً مع بني قريضة وغيرهم ضد ألرسالة ألمحمدية ؛فأن هذا ألحلف قائم الى يومنا هذا؟. أعلان منظمة ألأيباك ألخليجية؛هذا أليوم بأن حزب ألله منظمة أرهابية ؛يؤكد ماقلته في مقالة نشرتها في عام 1980وعنوانها (أمة ألكفر واحدة ذات رسالة فاسدة)؛هذا ألأعلان يؤكد ألأنتماء ألعقدي وألأيماني بين مشايخ ألخليج وألدولة ألعبرية على مبدأ عدو عدوي صديقي!!.ألأهداف واحدة وألمصدر واحد وألمصير واحد قوة أسرائيل هي قوة دول ألمشايخ؛تحدي ألأمن ألأسرائيلي هو تحدٍ للمشايخ؛تدمير ألدول ألعربية في حروب طائفية وعرقية ونهب ثروات شعوبها ؛مادام يصب في مصلحة ألصهاينة ؛فهو أنتصار معنوي.يعدّ هذا ألبيان تحذيريا لكل من يتجرأ أن يلحق ألأذى بأحفاد مرحبا؟ في معركة خيبر ؛وينتصر لحيدرا ؟ومجاهدي ألأسلام؛لأن ألأسلام لم يعد مقبولا من أتباع بني صهيون كدين ؛وأن ألقبلة يجب أن تتحول من مكة ألى تل أبيب ألعاصمة ألأبدية.قرأت مؤخرا في أحدى ألصحف ألبريطانية ؛أن ألمؤسسة ألعسكرية للمشيخة ؛اتصلت بعدة دول من بينها باكستان لتزويدها برؤوس نووية ؛ولكن محاولاتها لم تنجح لقيام دول في حلف ألناتو بمعارضة ذلك؛نحمد ألله على ذلك ؛لأننا نعرف سلفا أن أهداف هذه ألرؤوس ستكون بأتجاه أيران ألشيعية وألدول ألعربية ذات ألأغلبية ألشيعية؟؟ألتقاء ألمصالح بين مشايخ مونتي كارلوا ونيوريوك وبرج ألعرب وألدولة ألصهيونية هو هدف أسمى لخريجي مدارس ألوهابية وألسلفية وألتكفيرية ؛
ألتي وصلت أعدادهم ألملايين ؛ألتي جاء وصفهم في ألقرآن ألكريم (أن شر ألدواب عند ألله ألصم ألبكم ألذين لايعقلون)؛وقد وصف ألإمام علي هذه ألبهائم بقوله (ألناس ثلاث ؛عالم رباني؛ومتعلم في سبيل نجاة؛و همج رعاع ينعقون مع كل نعاعق ؛همها علفها وديدنها تقممها!!) أن مشايخ ألخليج وأئمتهم لاتجري في عروقهم دماء أسلامية أوعربية ؛أللهم أني قد بلغت.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.