شكوى من قرية رحيمه في الدواية في الناصرية

نرجو ان تتحملوا مسؤوليتكم الأخلاقية والمهنية في إيصال صوت الفقراء والمحرومين بعد ان اوصد الفساد جميع الأبواب التي تتكفل برفع الظلم والحيف عنهم، ولم يبق لهم سواء الواحد الاحد والشرفاء من أصحاب المنبر الحر فقط يئسنا من ضمائر مسؤولينا التي طغى عليها الجشع وألهب قلوبهم حب الأموال حيث انتعلوا عقلهم في اقدامهم واصبحواُ يلهثون وراء جمع الأموال. نحن أحدى القرى التابعة لقضاء الدواية. محافظة ذي قار. مفروضة علينا حياة اجبارية لا تمت بأي صلة الى القرن الواحد والعشرين بسبب المسؤولين المتعاقبين على قضاء الدواية
لذلك كل مسؤول يأتي الى القضاء الناحية سابقاً يصب جام غضبه على أهالي قرية رحيمة بهذا أصبحت القرية تفتقرالى ابسط الخدمات ومنها عدم وجود مدرسة على الرغم من الموازنات الانفجارية في السنين السابقة وانتشار الامراض الوبائية حيث هناك أكثر من عشر حالات إصابة بالسرطان والانقطاع المستمر للتيار الكهربائي ناهيك عن شمولها بأكساء الشوارع وهذه القرية تعد من أكبر القرى في المحافظة وقريبة على مركز قضاء الدواية حيث تبعد عشرة كيلو مترات. لذلك نطالب السيد محافظ ذي قار والسيد رئيس مجلسها المحترمين بالاطلاع على ملابسات معاقبة هذه قرية ظالماً وجوراً ….
أهالي قرية رحيمة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.