سيئول وواشنطن تجريان أكبر مناورات عسكرية مشتركة

تنطلق اليوم مناورات عسكرية كورية جنوبية – أمريكية سنوية مشتركة تستمر حتى نهاية الشهر المقبل وتعتبر الأكبر في تاريخ مناورات الحليفين المشتركة. وتشارك الأسلحة الاستراتيجية الأمريكية مثل الطائرة الحربية “بي 2 سبيريت” وغيرها في المناورات المقامة في شبه الجزيرة الكورية، في استعراض للقوة ردا على إجراء كوريا الشمالية التجربة النووية الرابعة مطلع كانون الثاني الماضي وإطلاقها صاروخا بعيد المدى في أوائل شباط. وأكد مسؤول في الجيش الكوري الجنوبي أن مناورات “فرخ النسر” و”الحل الرئيس” المشتركة بين سيئول وواشنطن ستجرى من 7 آذار إلى 30 نيسان وستكون أكبر حجما من المناورات السابقة التي جرت بعد حادث إغراق سفينة تشونآن الحربية من قبل كوريا الشمالية في عام 2010. وسيشارك في المناورات 15 ألف جندي أمريكي و300 ألف جندي كوري جنوبي وستشارك فيها حاملة الطائرات الأمريكية “يو إس إس جون ستينيس” وغواصة نووية. وذكر مسؤول كوري جنوبي آخر في الجيش أن المناورات ستجرى في حالة تأهب قصوى نظرا لإمكانية قيام كوريا الشمالية باستفزازات عسكرية، مشددا على أن القوات الكورية الجنوبية والأمريكية المشاركة في المناورات سترد بشكل صارم في حال استفزازها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.