خلل إداري يوقف رواتب موظفي وأعضاء مجلس النواب والمتقاعدين العسكريين

تسبب خلل في تطبيق الدائرة المالية للبرلمان بايقاف رواتب موظفي وأعضاء البرلمان، فيما نفى مصرف الرافدين تعمده تأخير صرف رواتب المتقاعدين العسكريين، عازياً السبب الى تأخر هيئة التقاعد في توفير الغطاء المالي. وكشف المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، امس الاثنين، عن اسباب توقف رواتب مجلس النواب، عازياً ذلك الى خلل في تطبيق الدائرة المالية للبرلمان لقرار استقطاع نسبة 30% من رواتب الموظفين و 45% من اعضاء مجلس النواب. وقال سعد الحديثي في تصريح ان “سبب توقف رواتب مجلس النواب يعود لخلل في تطبيق الدائرة المالية للبرلمان لقرار استقطاع نسبة 30% من رواتب الموظفين و45% من رواتب اعضاء مجلس النواب”، مبيناً أن “مجلس الوزراء صوت على قرار استقطاع 30% من رواتب جميع موظفي الرئاسات الثلاث بالاضافة الى استقطاع 45% من رواتب البرلمانيين منذ الشهر الثامن من السنة الماضية ولكن دائرة مجلس النواب المالية لم تطبقه بشكل صحيح”. واوضح الحديثي ان “الحكومة تريد تنظيم آلية صرف الرواتب مع تطبيق الاستقطاعات قبل الايعاز بصرفها”، مشيراً الى ان “الحكومة تعتزم استقطاع ما صرف بخلاف قرار الاستقطاع وبأثر رجعي”. وكانت اللجنة المالية النيابية قد حملت رئيس الوزراء حيدر العبادي مسؤولية تأخير رواتب البرلمانيين وحماياتهم، فيما اكدت ان بعض اعضاء مجلس النواب تسلموا رواتب الشهر الاول في حين لم يستلم أي نائب راتب الشهر الثاني. وفي سياق متصل نفى مصرف الرافدين، امس الاثنين، الانباء التي اشارت الى التعمد في تأخير صرف رواتب المتقاعدين العسكريين بحجج واهية، عازياً السبب في عدم دفع تلك الرواتب يعود الى تأخر هيئة التقاعد في توفير الغطاء المالي لدى مصرف الرشيد. وقال مدير عام المصرف باسم كمال الحسني في بيان إن “السبب الرئيس بعدم دفع رواتب المتقاعدين العسكريين هو تأخر هيئة التقاعد في توفير الغطاء المالي لدى مصرف الرشيد وعدم قيام مصرف الرشيد بتحويل المبلغ لغاية هذا اليوم الى مصرف الرافدين، مشيراً إلى انهم وعدوا بأنه سيتم تحويل المبلغ اليوم الثلاثاء”. واتهمت لجنة الامن والدفاع النيابية أمس مصرف الرافدين بالتعمد في تأخير رواتب المتقاعدين العسكريين بحجج واهية، مؤكدة توفر المبالغ.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.