اليوم.. ريال مدريد يأمل بتجنب مفاجآت روما ومواصلة رحلته في دوري الابطال

حخج

سيأمل ريال مدريد الاسباني في مواصلة مشواره بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما يستضيف روما الإيطالي على ملعب سانتياغو برنابيو اليوم الثلاثاء في إياب الدور ثمن النهائي. وكانت مباراة الذهاب في العاصمة الإيطالية قد انتهت لصالح ريال مدريد بنتيجة 2-صفر. المباراة ستكون في بالغ الأهمية للنادي الملكي الذي يحمل الرقم القياسي في عدد ألقاب البطولة، برصيد عشرة ألقاب، فهي الورقة الأخيرة من أجل انقاذ موسمه بعد أن فقد الأمل بشكل كبير في الفوز بأي لقب آخر على المستوى المحلي بخروجه من كأس الملك أمام قادش بسبب خطأ إداري وتواجده في المركز الثالث بترتيب الليغا بفارق 12 نقطة عن برشلونة المتصدر. وعلق الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد على المباراة قائلاً: “إنه موعدنا الكبير، إنها مباراة مهمة جداً”. وأوضح زيدان “جميع الفرق لها نفس الحظوظ، وبعد ذلك يجب أن نكون مستعدين لخوض المباريات وتقديم مستوى جيد والتأهل”. ويدخل النادي الملكي المباراة بأفضلية الفوز ذهاباً بفارق هدفين، بيد أن زيدان شدد على صعوبة مهمة فريقه أمام النادي الايطالي الذي انتفض بقوة في الآونة الاخيرة بقيادة مدربه القديم الجديد لوتشيانو سباليتي وحقق 7 انتصارات متتالية في الدوري المحلي. كما أن روما سبق وفعلها أمام ريال مدريد على ملعب سانتياغو برنابيو عندما تغلب عليه 2-1 وأزاحه من الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال اوروبا موسم 2007-2008 بقيادة سباليتي بالذات. وقال زيدان “صحيح أننا سجلنا هدفين في مباراة الذهاب، ولكن مباراة أخرى ستنطلق اليوم”. ويخوض ريال مدريد المباراة في غياب مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة المصاب، ولكن زيدان سيستعيد في المقابل خدمات الويلزي غاريث بايل والكرواتي لوكا مودريتش والألماني توني كروس. ويعول زيدان على الخصوص على النجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب سوبر هاتريك في مرمى سلتا فيغو (7-1) يوم السبت الماضي في الليغا. وبدأ رونالدو (31 عاماً) واثقاً من قدرة فريقه على مواصلة مشواره في المسابقة، وقال “إنها المسابقة التي نتطلع إلى لقبها، وليست صدفة أن ريال مدريد هو الفريق الذي أحرز لقبها مرات عدة”، مضيفاً “لم نخسر أي شيء وسنواصل العمل على تحقيق نتائج جيدة في نهاية الموسم”. ولا يأتي تفاؤل رونالدو من فراغ، ففي المرات السبع الأخيرة التي توج فيها النادي الملكي بلقب المسابقة، فشل في الفوز بلقب الدوري محلياً. وستكون مباراة اليوم فرصة امام رونالدو هداف المسابقة هذا الموسم (12 هدفاً) وفي تاريخها (89 هدفا) للرد على الانتقادات المتكررة التي توجه إليه بخصوص ادائه المتواضع في المواعيد الكبرى، لكن زيدان ابدى ثقته في نجمه بقوله “لست قلقاً من مستوى رونالدو الذي ينتظر هذا الموعد بفارغ الصبر”. وأضاف “إنه لاعب فريد من نوعه. إنه قادر على تسجيل سوبر هاتريك وهناك لاعبون قلائل بإمكانهم القيام بذلك ولذلك هو لاعب استثنائي”. وسجل رونالدو 39 هدفا في 35 مباراة حتى الان هذا الموسم، بينها 12 هدفا في 7 مباريات في دوري الأبطال، وبات قريباً من رقمه القياسي الذي سجله قبل عامين عندما نال النادي الملكي لقبه العاشر في المسابقة (17 هدفاً). من جهته، يدخل روما المباراة بمعنويات عالية بعد انتفاضته القوية محليا والتي حقق من خلالها 7 انتصارات متتالية آخرها على ضيفه فيورنتينا 4-1 الجمعة الماضي خولته انتزاع المركز الثالث منعشاً آماله في حجز مقعد في المسابقة القارية الأم الموسم المقبل. لكن “ذئاب روما” سيضعون في أذهانهم من دون شك الخسارة المذلة التي تعرضوا لها أمام الغريم التقليدي للنادي الملكي، برشلونة 1-6 في دور المجموعات في تشرين الثاني الماضي. وسجل روما عشرة أهداف في آخر ثلاث مباريات بالدوري، منهم أربعة للنجم المصري محمد صلاح وثلاثة للإيطالي ذي الأصول المصرية ستيفان الشعراوي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.