الميناء يعد نظام دوري النخبة غير منصف ويناقش أمر الإنسحاب منه

خهحجخحجحخ

عدّ نادي الميناء أن اعتماد إقامة الدوري الكروي بتجمع واحد في بغداد غير منصف له، كاشفا انه سيناقش في اجتماع خاص موقفه من الانسحاب او المشاركة، في ما حدد اتحاد الكرة موعد اجراء سحبة الفرق المشاركة. وقال نائب رئيس النادي جليل حنون إن “قرار اتحاد الكرة باعتماد اقامة الدوري من تجمع واحد بمجموعة واحدة في بغداد غير منصف للنادي”، مبينا أنه “رفض التصويت على هذا المقترح رغم اعتماده من الاتحاد”. وأضاف حنون ان “إدارة النادي ستجتمع لتناقش مادار في اجتماع الأندية ومن ثم تدرس اتخاذ موقفها من قرار الانسحاب أو البقاء في المسابقة”، مشيرا إلى أنه “قدم مقترح استضافة مباريات الدوري في المدينة الرياضية في البصرة لكنه لم يلقى القبول”. وفي سياق متصل أكد رئيس لجنة المسابقات علي جبار، إن “الاتحاد راعى جميع الجوانب في اعتماد اقامة الدوري بنظام التجمع لمرحلة واحدة”، موضحا ان “من بين الجوانب التي تمت مراعاتها هو تحضير المنتخب الأولمبي لأولمبياد ريو دي جانير”. وتابع جبار أن “الاتحاد حدد التاسع من آذار الحالي، موعدا لعقد المؤتمر الفني للفرق المشاركة ومن ثم إجراء سحبة المباريات”، مبينا أن “الدوري الأول سينطلق في الثاني من نيسان المقبل، على ان ينتهي الدوري في الـ20 من ايار المقبل”. الى ذلك أكد الأمين المالي للجنة الاولمبية سرمد عبد الإله، أن تبني اللجنة اجتماع الأندية المشاركة في دوري النخبة جاء لتقريب وجهات النظر، مبينا أن اللجنة قامت برعاية الاجتماع من باب الاهتمام بمشاركة المنتخب الأولمبي في أولمبياد ريو دي جانيرو. وقال سرمد عبد الإله إن “تبني اللجنة الأولمبية لاجتماع الأندية الثمانية المتأهلة لدوري النخبة جاء من باب تقريب وحجهات النظر بين الأندية لاخيتار النظام والآلية المناسبة للدوري”، عادّا أن “وجود رئيس اللجنة رعد حمودي كان له دور كبير كونه لاعباً ونجماً كروياً ويؤثر في المواقف. وأضاف عبد الإله أن “الجانب الآخر هو أن اللجنة تنظر باهتمام لمشاركة المنتخب الأولمبي في أولمبياد ريو دي جانيرو وتسعى لتوفير أفضل فرص الاعداد قبل المشاركة”، مشيرا إلى أن ذلك مرتبط حتما بمسابقة الدوري ولابد من المساهمة في الوصول للآلية التي تخدم الجميع”.
من جهة اخرى أكد مدرب فريق النفط حسن احمد، أن اعتماد إقامة الدوري وفق نظام التجمع لا يحقق العدالة الكاملة للفرق لاسيما فريقي الميناء ونفط الوسط، وفيما بين أن تخصيص ملعب الشعب للفرق الجماهيرية مجاملة لها، وعدّ القرار ظالما لفريقه. وقال حسن احمد إن “كرة القدم ترتكز إلى العدالة ونظام التجمع لمرحلة واحدة لا يحقق العدالة لبعض الفرق ومنها نفط الوسط والميناء وحتى لفريقي النفط وبغداد”، مبينا أن “تخصيص ملعب الشعب الدولي للفرق الجماهيرية مجاملة لها وقرار ظلم فريقي النفط وبغداد”. وأضاف احمد أن “من الأولى أن تمنح محافظة البصرة وملاعبها الجميلة التي ترفع المستوى الفني والمؤهلة فرصة استضافة الدوري بدلا من الإصرار على اللعب في بغداد”، مشيرا إلى أن “عدم إقامة الدوري بنظام الذهاب والإياب بذريعة اعداد المنتخب الأولمبي غير منطقي إذ أن هناك شهراً كاملاً يكفي لإعداد المنتخب”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.