في عيدها السنوي..الأم العراقيـــة انموذجـــاً للمـــرأة المثاليـــة

فقفغ

يوافق الثامن من آذار العيد السنوي للمرأة, اذ يحتفي العالم أجمع بهذا اليوم الذي يعد مناسبة للأم والأخت والمربية والزوجة والابنة, وجسدت المرأة في العراق صوراً مضيئة في جهادها وصبرها وعطائها ومواقفها, التي مازالت معلقة على جدران الذاكرة في جميع الظروف الاستثنائية التي مرت بالبلد, اذ ان محطات مواقف المرأة ودورها لم ينحسر في حقبة زمنية دون أخرى وإنما كانت حاضرة على مر العقود الماضية, الى ان وصلت لمعركة ابناء العراق ضد العصابات الاجرامية ودفاعهم عن أرضهم وعرضهم, فنجد بان المرأة لم تكتفِ بان تقدم ابنها وزوجها ووالدها وأخوها كقربان تضحية لأرض الوطن, وإنما قدمت نفسها أيضا ولأبعد من ذلك كله، نجد ان الصبر هو السمة الغالبة عليها برغم مرارة الظروف, وهذه المرأة المضحية هي من يجب ان يُحتفى بها في عيد المرأة, لا غيرها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.