«لو ما انتم جا طاحت عباتي» .. رسالة زينبية لمجاهدي المقاومة والحشد الشعبي

ipopo

“لو ما انتم جا طاحت عباتي” كلمات خطت على المؤن الغذائية التي عدتها مجموعة من النساء العراقيات لرجال المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي المرابطين في سوح الجهاد ضد عصابات داعش الاجرامية. تلك الكلمات حملت في طياتها كثير من المعاني التي لايمكن وصفها والحديث عنها في سطور قلائل، لكنها تدل على التضحيات المثالية لرجال المقاومة الاسلامية في دفع الخطر بعيدا عن البلاد، رغم المؤامرات التي تحاك ضدهم داخليا وخارجيا لعرقلة تكليفهم الشرعي.ومما لاشك فيه فان للنساء العراقيات دورا مهما وبارزا في دعم مجاهدي المقاومة والمشاركة الفاعلة والمؤثرة في الحرب المقدسة ضد التنظيمات التكفيرية، عبر اعداد الوجبات الغذائية للمجاهدين بشكل مستمر والمشاركة الفاعلة في تنظيم الاحتفالات والمهرجانات الخاصة بتعزيز المقاومة والجهاد في المجتمع، فضلا عن التواصل المستمر بينهن وبين عوائل الشهداء للاطمئنان على اوضاعهم وتقديم مختلف المساعدات المادية والمعنوية لهم.وكل تلك المعطيات واكثر تؤكد ان النساء العراقيات يتعلمن ويستمدن روح المقاومة من السيدة زينب (ع) التي وقفت الى جانب اخيها الحسين (ع) في واقعة كربلاء، وصدحت بصوتها في مجلس الكفر والنفاق لـ(يزيد اللعين)، ودافعت عن ايتام وارامل آل البيت بكل شجاعة واستبسال.وترى (مؤسسة الزينبيات)، احدى مؤسسات كتائب “حزب الله” ، ان ” المرأة لها دور فعال في بناء المجتمع والتصدي لأنواع التحديات، منها مواجهة التنظيمات الاجرامية، بما اُتيح لها من ظروف”. وتضيف ان ” المرأة يقع على عاتقها مسؤولية مباشرة وغير مباشرة في مشاركة الرجل في هذه الحرب المعقدة ضد قوى الاستكبار الظلامية، وتتمثل المسؤولية المباشرة في المشاركة بالقتال ودعم المقاتلين بالمؤن وغيرها من وسائل الدعم اللوجستية، ناهيك عن تنظيم المهرجانات التي تبرز اهمية المقاومة والجهاد”. من جهتها، تقوم طالبات الجامعات بشن حملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بين الفينة والاخرى، بهدف ضرب صفحات “داعش” والرد على ابواقهم كدور اخر للمرأة المجاهدة في محاربة العصابات الاجرامية الى جانب الرجل.ونظمت (مؤسسة الزينبيات) عدة مهرجانات واحتفالات لدعم فصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي وعوائل الشهداء، اخرها مهرجان حمل عنوان (الزهراء شعاع عزم للمقاومة)، بذكرى شهادة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع)، بالتنسيق مع (كلية الكوثر/ جامعة المصطفى العالمية) في الكاظمية ، تجدر الاشارة الى ان (مؤسسة الزينبيات النسوية الثقافية) هي مؤسسة نسوية اسلامية ثقافية تابعة لـ (كتائب حزب الله) تاسست سنة 2008، اتخذت من السيدة زينب (ع) عنوانا ومنهجا لها.من اهداف المؤسسة دعوة المجتمع الى التمسك بالدين الاسلامي الاصيل ونشر ثقافة علوم اهل البيت (ع) والنهوض بواقع المرأة في جميع مستوياتها وتعريفها بحقوقها وواجباتها من خلال دورات التوعية والندوات والمهرجانات وايضا دفع المرأة على اخذ دورها الحقيقي الذي رسمه الاسلام الحنيف لها والموازنة بين دورها الاسري ودورها الرسالي داخل وخارج المنزل، فضلا عن ايصال النساء الى مرحلة عالية من الوعي الديني والاجتماعي والثقافي. وتعمل ايضا على صد الهجمة الثقافية الشرسة لاعداء الاسلام وعلى راسهم المشروع الصهيوني الامريكي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.