لاجئ عراقي ينقذ طياراً ومساعده بعد سقوط طائرتهما

منكمم

أنقذ لاجئ عراقي مقيم في نزل للاجئين طياراً ومساعده، بعد سقوط طائرتهما قرب النزل. الشرطة الألمانية امتدحت شجاعة الطبيب البيطري حسين سلمان الذي هرول من الحمام بملابسه الداخلية نحو الطائرة ليطفئ النار ويسعف المصابين. وأنقذ لاجئ عراقي مواطنين ألمانيين بعد سقوط طائرة بمحركين كانا على متنها قرب مدينة اوسنابروك غرب ألمانيا الخميس. اللاجئ العراقي -وهو طبيب بيطري- تمكن من إخراج الطيار ومرافقه وإجراء الإسعافات الأولية لهما. وقالت المتحدثة باسم الشرطة إن رد فعل اللاجئ العراقي بعد الحادث كان مثالياً، وحافظ على حياة الطيار ومساعده. وأضافت الشرطة أنه كان من الممكن احتراق الطائرة نتيجة سقوطها. وكان على متنها شخصان آخران أيضا تمكنا من الخروج من الطائرة ونقلا بعد ذلك مع الطيار ومساعده إلى المستشفى. الطبيب البيطري حسين شعر بالحرج بعد مديح الشرطة والمسعفين للعمل الشجاع الذي قام به. وذكرت مصادر إعلامية ألمانية أن العراقي حسين سلمان يعيش في نزل للاجئين قرب المنطقة التي سقطت فيها الطائرة. وقال حسين سلمان لصحيفة اوسنابروكر تسايتنوغ إنه كان في الحمام حين سمع صوت انفجار محرك، ثم اصطدام يشبه اصطدام قطارين. وحين شاهد الطائرة من نافذة الحمام خرج مهرولا بملابسه الداخلية نحو مكان سقوط الطائرة الذي يبعد 200 متر فقط، وأخرج المصابين بمساعدة آخرين من نزل سكن اللاجئين. ونقلت الصحيفة أن حسين أطفأ حريقا بدأ في الطائرة وأجرى الإسعافات الأولية، خاصة وأنه لاحظ إصابة بالرأس لحقت بأحد المصابين مما اضطره لاتخاذ إجراءات خاصة للحفاظ عليه. الطبيب البيطري حسين شعر بالحرج بعد مديح الشرطة والمسعفين للعمل الشجاع الذي قام به. وقال إنه لم يعمل شيئا مميزا، سوى أنه ساعد في إنقاذ حياة أناس كانوا بحاجة للمساعدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.