دب لويزيانا الأسود لم يعد مهددا بالإنقراض

اتباال

أعلنت وزارة الداخلية الأميركيّة أنّ دبّ لويزيانا الأسود لم يعد من قائمة الأنواع المهدّدة بالانقراض، موضحةً أنّ “أعداد الدب الأسود ارتفعت من 150، في مناطق من ولاية لويزيانا عام 1992، عندما وُضع على قائمة الأنواع المهددة بالخطر وبالانقراض، إلى ما يتراوح بين 500 و750 في المناطق الّتي يعيش فيها”,وأكّدت وزيرة الداخلية الأميركية سالي جويل أنّ “تعافي الدب يمثّل قصّة نجاح جديدة لقانون الأنواع المهدّدة بخطر الانقراض”,ومن بين الأسباب الّتي أدّت إلى إزالة الخطر عن حياة الدب توفير الحماية له على مساحة 750 ألف فدان من مناطق الأدغال المنخفضة,وكانت مجموعات الدب الأسود تقتصر على ثلاث مناطق في لويزيانا. وتمّ تخصيص مزيد من المناطق لتكاثره في المسيسيبي ومناطق جديدة داخل الولاية,وانضمّ الدب الأسود إلى الثقافة الشعبية الأميركية عام 1902 عندما رفض الرئيس الأميركي تيودور روزفلت قتل دب بالرصاص كان ربطه صائدوه بجذع شجرة,وصُوّرت هذه الواقعة في رسم كاريكاتيري في صحيفة “واشنطن بوست”، ما أوحى لصاحب متجر لبيع الحلوى في بروكلين ابتكار شخصية الدب “التيدي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.