الحصيلة مقتل عشرات الدواعش صد هجمات على حقول علاس وعجيل وجبال حمرين ومكحول

popo

تكبدت عصابات داعش الاجرامية خسائر فادحة بلغت عشرات القتلى إثر محاولتها تنفيذ اختراق على عدد من الجبهات، انتهت بالفشل الذريع وحاولت العصابات الاجرامية اختراق حقول علاس وعجيل النفطية، وجبال حمرين ومكحول التي تم تأمينها قبل عدة اشهر من الحشد الشعبي، منعاً لتسلل الاجراميين ومهاجمة محافظة ديالى. وكشف القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، امس الاحد، ان مستشفى الحويجة جنوب غرب كركوك استقبل اكثر من 40 جثة لداعش والعشرات من الجرحى في نكبة علاس والعجيل، مشيراً الى أن من بينهم القياديين البارزين ابو القعقاع المصري وابو اسامة الانصاري. وقال المعموري في تصريح ان “هناك معلومات موثوقة تؤكد بان مستشفى الحويجة شمال غرب كركوك استقبل في ساعة متاخرة من مساء يوم امس، اكثر من 40 جثة اغلبها تعود لما يعرف بكتيبة الاقتحامات في ولاية نينوى والعشرات من الجرحى بعد نكبتهم في معركة الهجوم على حقلي علاس والعجيل النفطيين شمال صلاح الدين”. واضاف المعموري ان “ابرز قتلى داعش هم 6 قيادات محورية في ولاية نينوى وكركوك بينهم ابو القعقاع المصري وابو اسامة الانصاري وطلحة العراقي”. الى ذلك ذكر مصدر امني، امس الاحد، أن الحشد الشعبي استطاع من صد تعرض لعناصر داعش الاجرامي على جبال حقول علاس النفطية. واعلنت مديرية اعلام الحشد الشعبي في بيان ان “قوات الحشد الشعبي قامت بصد تعرض لعناصر داعش على حقول علاس النفطية بعد محاولاتهم التقرب على ساتر الصد”. واضاف البيان “تم تدمير عجلتين مفخختين وقتل عدد من القوة المهاجمة فيما اجبر ماتبقى منهم على الانسحاب تاركين جثث قتلاهم”. كما احبطت قواتنا الامنية محاولة تعرض يائسة للعدو على قطعاتنا في جبال حمرين وشمال مكحول. وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي ان “قطعاتنا البطلة تصدت له بكافة الاسلحة وقتلت العشرات من عصابات داعش الاجراميية، كانوا يحملون أسلحة خفيفة ومتوسطة في منطقة شمال مكحول”. واضاف البيان انه “بالتعاون مع ابطال طيران الجيش والقوة الجوية تمت معالجة شفل مدرع ومفخخ كان يروم استهداف قطعاتنا من القوات الأمنية والحشد الشعبي شمال مكحول”. من جهته أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، امس الاحد، عن مقتل عدد من عناصر تنظيم داعش الاجرامي وصد هجوم لهم إضافة الى الاستيلاء على صواريخ بمناطق متفرقة من محافظة صلاح الدين. وقال الفريق جودت في بيان ان قواته “صدت تعرضا لداعش في جبال مكحول ودمرت جرافة مفخخة وثلاث عجلات مسلحة وقتلت من فيها”. واضاف ان لواء المغاوير الثالث قتل 4 عناصر يشكلون مفرزة استطلاع لداعش ودمر عجلة لهم شمال غرب الصينية”. الى ذلك ذكر جودت ان قوات الفرقة الخامسة استولت على مخبأ لداعش في خط اللاين يحوي 19 صاروخاً ثقيلاً محلي الصنع يدعى بالجهنمي. فيما فجرت كتيبة المعالجة 88 عبوة ناسفة وعجلة مفخخة 6 حاويات c4 غرب مطار الصينية، بحسب القائد الأمني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.