فتى صيني يبتر إصبع يده بعد اتهامه بأنه مدمن على هاتفه الذكي

هنخهح

عمد فتى صيني إلى بتر إصبع يده احتجاجاً على مطالب والده المتكررة بالتوقف عن استخدام هاتفه الذكي، على وفق ما ذكر موقع “ماشابل” الإلكتروني. وقالت وسائل إعلام صينية إن والدة الفتى البالغ 11 عاماً طلبت من والده التدخل في محاولة للحدّ من إدمانه على هاتفه المحمول، فما كان منه إلا أن دخل في نقاش محتدم معه في هذا الشأن، قبل أن يحمل الفتى سكيناً كانت على الطاولة خلفه، ويبتر السبابة. وأصيبت العائلة بالصدمة جراء هذا التصرّف غير المتوقع، قبل أن يتم نقل الفتى – مع إصبعه المبتور – إلى المستشفى حيث أجرى الأطباء عملية جراحية استغرقت 3 ساعات. وعلى الرغم من قيام الأطباء بإعادة تركيب الإصبع المبتور، فإن الجرّاح المسؤول أكد أن نتيجة العملية لن تُعرف قبل أسبوع على الأقل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.