شخصية مقربة من إسرائيل

يرأس جامعة الدول العربية شخصية مقربة من إسرائيل له تأريخه الواضح و هو المرشح الوحيد لجمهورية مصر العربية لتقلد هذا المنصب! و أول قرار يصدر من الجامعة بعد اختيار رجل إسرائيل و مصر في آن واحد يصدر قرار طائفي خطير باعتبار المقاومة العربية الاسلامية في وجه إسرائيل منظمة إرهابية…أعتقد هذه لحظة النعمة الإلهية لأن هذا الحدث كشف الحقيقة لمن اختفت عنه تحت تضليل الإعلام,فاليوم حصحص الحق و اتضحت الحقيقة بأوضح صورها فمن الغد لم يعد الواقع ملتبساً,ومعلوم من هو مع إسرائيل و من هو مع المقاومة,واعتبار حزب الله و مقاومة إسرائيل هو الإرهاب من ثم اختيار إسرائيل كرأس أكبر منظمة عربية في المنطقة والعالم هو خدمة كبيرة لإسرائيل و أميركا و السعودية هي وراء كل هذه الفتنة والمؤامرة ولكنها سرعان ما ستتحول إلى ما يقلب السحر على الساحر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.